الخميس 14 أكتوبر 2021 05:01 م

وصفت حركة "النهضة" التونسية، الخميس، الحكومة الجديدة برئاسة "نجلاء بودن"، بأنها "حكومة أمر واقع"، معربة عن رفضها لـ"مخالفة الإجراءات الدستورية في عملية تشكيلها".

جاء ذلك في بيان صادر عن الحركة، حذرت فيه من أن "فقدان الشرعية سيضاعف من التحديات والعراقيل أمام الحكومة في تعاطيها مع الشأن الوطني وتعاملها مع الشركاء الدوليين"، وفقا لما أوردته "الأناضول".

واستغربت "النهضة" ما وصفته بمواصلة الخطاب الحاد تجاه المخالفين السياسيين، مؤكدة أنه خطاب يقسم الشعب التونسي ويغذي الصراع والنزاع، وينال من الوحدة الوطنية ويضر بسمعة تونس.

وثمن البيان الحراك الشعبي والسياسي والحقوقي الرافض لتعليق الدستور والمؤسسات والداعي إلى وضع حد للحالة الاستثنائية.

ونبهت حركة النهضة إلى خطورة الإمعان في الضغط على القضاء وطالبت بدعم استقلاله واحترامه حتى يضطلع بمهامه في حماية الحقوق والحريات وإقامة العدل.

ومنذ 25 يوليو/ تموز الماضي، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حيث بدأ الرئيس "قيس سعيّد" سلسلة قرارات "استثنائية"، منها تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة.

ورفضت غالبية القوى السياسية، تلك القرارات، واعتبرتها "انقلابا على الدستور"، بينما أيدتها قوى أخرى رأت فيها "تصحيحا لمسار ثورة 2011"، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية (جائحة كورونا).

‎والإثنين، تم الإعلان عن تشكيلة الحكومة التونسية الجديدة، ضمت 24 حقيبة وزارية، برئاسة "نجلاء بودن"، التي كلفها "سعيّد" بالمنصب في 29 سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول