الجمعة 15 أكتوبر 2021 11:19 ص

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الجمعة، أنه لعب دورا في إجلاء ما يقرب من 100 لاعب ولاعبة مع أسرهم من أفغانستان إلى قطر.

وقال "فيفا" في بيان: "بعد مفاوضات معقدة بدعم من قطر، يمكن لنا إعلان أننا نجحنا في إجلاء نحو 100 من أفراد عائلة كرة القدم من أفغانستان، ومن بينهم لاعبات".

ولفت البيان إلى أن "اللاعبين كانوا معرضين للخطر، قبل نقلهم من كابل إلى العاصمة القطرية الدوحة".

ولجأت لاعبات بقطاع كرة القدم في أفغانستان إلى الاختباء بعد استعادة طالبان السلطة في أغسطس/آب الماضي، ونجحت مجموعة من اللاعبات الناشئات في الفرار إلى باكستان؛ حيث حصلن على تأشيرات للذهاب إلى بريطانيا.

وخلال الفترة الأولى لحكم طالبان، التي كانت انتهت عام 2001، لم يكن مسموحا للنساء بالمشاركة في المنافسات الرياضية.

وأضاف "فيفا"، في بيانه: "قيادة الاتحاد تنسق بشكل وثيق مع الحكومة القطرية منذ أغسطس الماضي بشأن إجلاء المجموعة، وستواصل العمل عن كثب من أجل الإجلاء الآمن للمزيد من أفراد عائلة الرياضة في المستقبل".

وتابع: "يود فيفا أن يبدي خالص شكره لحكومة قطر على دعمها لتسهيل المناقشات المكثفة، ولضمان المرور الآمن لهؤلاء الأفراد".

وقالت مساعد وزير الخارجية في قطر "لولوة الخاطر"، عبر تويتر" الخميس، إن رحلة الطيران وصلت "وعلى متنها حوالي 100 لاعب ولاعبة مع أسرهم"، إلى جانب ركاب أخرين.

ولم يتضح بعد إلى أين ستذهب المجموعة، التي تضم لاعبات ومدربين وغيرهم من المشاركين في الترويج لكرة القدم النسائية بأفغانستان.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات