الأحد 17 أكتوبر 2021 05:20 ص

يتوجه الرئيس التركي "رجب رطيب أردوغان"، الأحد، إلى القارة الأفريقية في إطار جولة تشمل أنجولا وتوجو ونيجيريا خلال الفترة بين 17 و20 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وذكرت دائرة الاتصال التابعة للرئاسة التركية، في بيان، أن زيارة "أردوغان" الرسمية إلى أنجولا هي الأولى من نوعها لرئيس تركي، وفقا لما أوردته وكالة "الأناضول".

وأشار البيان إلى أن علاقات البلدين اكتسبت زخما عبر الزيارة التي أجراها رئيس أنجولا "جواو مانويل جونسالفيس لورنسو"، إلى تركيا يومي 27 و28 يوليو/تموز الماضي.

وحول محطة توجو، أكد البيان أن زيارة "أردوغان" إلى هذا البلد تعتبر تاريخية؛ لأنها ستكون الأولى من نوعها أيضا على مستوى رئيس جمهورية تركيا.

وأضاف أن المحادثات التي سيجريها الرئيس التركي في العاصمة لومي، ستناقش جميع جوانب العلاقات الثنائية، وتركز على تعزيز التعاون بين البلدين.

وبحسب البيان، فإن "أردوغان" سيختتم جولته بزيارة أبوجا، عاصمة نيجيريا، التي لديها "علاقات متجذرة وقوية" مع أنقرة.

ولفت إلى أن المحادثات التي ستجرى مع الجانب النيجيري ستتناول الخطوات التي يمكن اتخاذها من أجل تعميق التعاون القائم بين البلدين.

والخميس الماضي، قال "أردوغان"، خلال افتتاحه جلسة منتدى الاقتصاد والأعمال التركي الأفريقي، عبر تقنية الفيديو كونفراس، من قصر وحيد الدين الرئاسي في إسطنبول، إن الاستثمارات التركية في قارة أفريقيا وفرت أكثر من 100 ألف فرصة عمل، مشيرا أن قيمة المشاريع التركية المنجزة فيها بلغت نحو 70 مليار دولار.

وأشار "أردوغان" إلى توقيع اتفاقيات تجنب الازدواج الضريبي مع 13 دولة أفريقية، وتوقيع اتفاقية التجارة الحرة مع 5 أخرى.

كما لفت الرئيس التركي إلى أن حجم التبادل التجاري مع القارة الأفريقية ارتفع من 5.4 مليارات دولار عام 2003، إلى 26.2 مليار دولار عام 2019.

وسبق أن زار "أردوغان" 27 دولة أفريقية بصفته رئيسا للوزراء والجمهورية، ومعظمها كانت الأولى من نوعها في تاريخ تركيا.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول