الاثنين 25 أكتوبر 2021 12:31 ص

حذر مسؤول مصري من دخول البلاد في مرحلة الخطر، مع تزايد معدل إصابات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19).

وقال عضو اللجنة العليا للفيروسات التنفسية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمصر "عادل خطاب"، إن المؤشرات لا تشير إلى أن مصر في مرحلة الخطورة بعد، لكن من الممكن دخول هذه المرحلة في أي لحظة.

جاء ذلك في تعليق له على ملاحظة لجنته زيادة عدد إصابات فيروس "كورونا" في آخر أسبوعين، خاصة حالات الإصابات العائلية.

وأرجع "خطاب"، وهو أستاذ للأمراض الصدرية بجامعة عين شمس، زيادة عدد الإصابات أيضا إلى بداية العام الدراسي واختلاط الطلاب.

وأشار إلى ما شهدته مصر من تقصير واضح في الالتزام بالإجراءات الاحترازية خلال الفترة الماضية، على حد قوله.

وأوضح "خطاب" أن تشابه أعراض الموجة الحالية مع أعراض الإنفلونزا إلى حد كبير، ربما جعل البعض يهون من الوضع، مشيرا إلى أن الكثير من المرضى يرفضون الذهاب إلى المستشفيات ويفضلون استخدام الأكسجين في المنزل.

ودعا أستاذ الأمراض الصدرية المواطنين للاستجابة للأطباء مهما كانت حالتهم، مؤكدا أن نسبة الخطأ في فحوص (PCR) قدرت بنحو 37% بحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية، وأن العينة من الممكن أن تكون سلبية بينما المريض مصاب بـ"كورونا" بالفعل.

يأتي ذلك، بينما أعلنت وزارة الصحة المصرية الأحد، عن تسجيل 886 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و43 وفاة.

وقال المتحدث باسم الوزارة "خالد مجاهد"، إن "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس "كورونا" هو 324 ألفا و419، من ضمنهم 274 ألفا و7 حالات تم شفاؤها، و18 ألفا و285 حالة وفاة.

ووفق بيانات رسمية، فإن عدد المصريين الذين تلقوا لقاحات بالفعل،ن بلغ حوالي 17 إلى 18 مليون شخص، ويتوقع وصول إلى العدد إلى 40 مليونا.

المصدر | الخليج الجديد