الاثنين 25 أكتوبر 2021 07:57 م

التقى ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان بن عبدالعزيز"، مساء الإثنين، رئيسة الحكومة التونسية "نجلاء بودن"، على هامش قمة مبادرة الشرق الأوسط الأخضر المنعقدة في العاصمة الرياض.

وجرى خلال اللقاء استعراض مبادرات المملكة النوعية للمحافظة على البيئة، ومن أبرزها مبادرة السعودية الخضراء، ومبادرة الشرق الأوسط الأخضر، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

ووصلت رئيسة الحكومة التونسية إلى الرياض، مساء الأحد، برفقة كل من وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج "عثمان الجرندي"، ووزيرة البيئة "ليلى الشّيخاوي"، وذلك في أول مهمة لها بالخارج.

(()1)

وتتمحور قمة مبادرة الشرق الأوسط حول تحديات التحول في الطاقة وتحقيق التوازن وكذلك الصناعات كثيفة الكربون والفرص الاستثمارية الجديدة في الاقتصاد الأخضر.

وتهدف مبادرة الشرق الأوسط الأخضر، بالشراكة مع دول المنطقة، إلى زراعة 50 مليار شجرة؛ بوصفها أكبر برنامج إعادة تشجير في العالم، لخفض انبعاثات الكربون ومكافحة التلوث.

وانطلاقاً من الالتزامات البيئية الواردة في المبادرة، ستتعاون المملكة مع الدول المجاورة لمواجهة تحديات التغير المناخي خارج حدودها أيضاً.

والسبت الماضي، أعلنت السعودية إطلاق الحزمة الأولى من المبادرات النوعية للاقتصاد الأخضر باستثمارات تبلغ 700 مليار ريال (186.9 مليار دولار).

المصدر | الخليج الجديد + واس