الأربعاء 27 أكتوبر 2021 08:54 ص

أرجأت إدارة "فيسبوك" تنفيذ مقترحات موظفيها في مجال مكافحة المعلومات غير الدقيقة حول اللقاحات ضد فيروس "كورونا".

وأشارت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية إلى أنه "في مارس/آذار الماضي، توصل الباحثون في فيسبوك إلى طريقة لاستبدال المصادر غير الموثوقة جزئيا في موجز الأخبار للشبكة الاجتماعية التي تحمل الاسم ذاته بمصادر معلومات موثوقة مثل منظمة الصحة العالمية".

وتابعت: "كتب أحد موظفي الشركة ردا على تقرير داخلي حول الدراسة: استنادا إلى النتائج، أعتقد أننا نتطلع إلى إطلاق التحديث في أقرب وقت ممكن، ومع ذلك، فإن إدارة الموقع أرجأت القرار إلى أجل غير مسمى".

وأوضحت: "لم يتم إجراء أي تغييرات على سياسة المعلومات حتى أبريل/نيسان الماضي، وعندما تم اقتراح إيقاف التعليقات على منشورات اللقاحات حتى تتمكن الشركة من التعامل بشكل أفضل مع المعلومات المضللة، لم يكن هناك رد فعل من الإدارة".

ونشرت عدد من وسائل الإعلام العالمية سلسلة جديدة من التحقيقات في مشكلات "فيسبوك"، حيث ساهمت 17 وسيلة إعلام أمريكية في دراسة وثائق كشفتها الموظفة السابقة في الشركة "فرانسيس هاوجين".

وكشفت وثائق داخلية لشركة "فيسبوك" سربتها المُبلغة "فرانسيس هاوجن" أن منصة التواصل كانت على علم بتطرف عدد كبير من مستخدمي موقعها، وبانتشار كم هائل من المعلومات المضللة المرتبطة بالانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2020.

وهذه أحدث معلومات تُكشف ضمن سلسلة طويلة منذ موجة تحقيقات أولى نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية في سبتمبر/أيلول بناءً على تقارير داخلية سربتها هذه الموظفة السابقة في الشركة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات