أفاد مسؤولون أفغان بأن القيادي العسكري في حركة "طالبان"، "حمد الله مخلص" كان من بين الذين قتلوا، أمس الثلاثاء، في هجوم لتنظيم "الدولة" على مستشفى عسكري في العاصمة كابل، أسفر عن مقتل 25 شخصا.

و"مخلص" عضو في "شبكة حقاني" والقوات الخاصة لـ"طالبان" "بدري 313"، وهو أعلى مسؤول في الحركة يقتل منذ تولت السلطة في أفغانستان، منتصف أغسطس/آب الماضي، وفقا لما أوردته وكالة "نوفوستي" الروسية.

وأسفر هجوم مستشفى "سردار محمد داود" عن سقوط 25 قتيلا وعشرات الجرحى، وتبنى تنظيم "الدولة" مسؤوليته عنه في وقت لاحق.

ويأتي الهجوم بعد سلسلة من التفجيرات نفذها التنظيم، الذي برز باعتباره أكبر تهديد لسيطرة "طالبان" على أفغانستان.

ويُعتقد أن التنظيم يقوده منذ عام 2020 "شهاب المهاجر"، الذي يوحي اسمه الحركي بأنه منحدّر من العالم العربي، ويعد حاليا أحد أقوى الفصائل وأكثرها تهديدا لـ"طالبان" في أفغانستان.

المصدر | الخليج الجديد + نوفوستي