السبت 6 نوفمبر 2021 06:59 ص

أعلنت إدارة منصة "تويتر"، السبت، أنها ستعطل مؤقتا خاصية المحتوى الرائج "ترندز" في إثيوبيا، وذلك ضمن جهودها لمكافحة محتوى الكراهية المتعلق بالصراع الدائر في الدولة الأفريقية.

وذكرت "تويتر" في تغريدة: "نحن نراقب الوضع في إثيوبيا، ونركز على حماية الحوار على تويتر. التحريض على العنف والحط من إنسانية البشر يخالف قواعدنا. إن رأيتم محتوى يحوي عنفا أو كراهية، أبلغوا عنه".

 

 

وتأتي خطوة "تويتر" بعد يوم من حذف "فيسبوك" منشورا لرئيس وزراء إثيوبيا "آبي أحمد"، دعا فيه المواطنين إلى حمل السلاح، و"منع وصد ودفن مقاتلي جبهة تحرير شعب تيجراي الإرهابية"، حسب تعبيره.

وعلق متحدث باسم "فيسبوك" لشبكة "BBC" البريطانية قائلا: "علمنا بمنشور لرئيس وزراء إثيوبيا وأزلناه لانتهاكه سياساتنا ضد التحريض على العنف ودعمه".

وأعلنت 9 جماعات إثيوبية متمردة، بينها جبهة تحرير تيجراي، أمس الجمعة، أنها شكّلت تحالفا ضد الحكومة الفيدرالية، عقب التصعيد المتزايد في الأيام الأخيرة، بعد تهديد مقاتلين موالين للجبهة بالزحف نحو العاصمة أديس أبابا.

فيما أعلنت الحكومة الإثيوبية أنها أوشكت على الانتصار في حربها المستمرة منذ عام ضد جبهة تحرير شعب تيجراي، وتعهدت بمواصلة القتال، في رفض واضح للدعوات الدولية لوقف إطلاق النار.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات