الأحد 7 نوفمبر 2021 05:39 م

استنكرت سلطنة عمان، الأحد، محاولة اغتيال رئيس الوزراء العراقي "مصطفى الكاظمي" بطائرات مسيرة مفخخة استهدفت منزله.

وأعربت الخارجية العمانية عن "استنكارها للعمل الإرهابي الذي استهدف مقر إقامة رئيس مجلس الوزراء بجمهورية العراق مصطفى الكاظمي بطائرات مسيرة".

وأكدت الوزارة "تضامن سلطنة عُمان مع العراق الشقيق لضمان أمنه واستقراره"، وفقا لوكالة الأنباء العمانية.

وكانت كل من السعودية والإمارات وقطر والكويت والبحرين، قد استنكرت محاولة اغتيال "الكاظمي"، بالإضافة إلى مصر ولبنان، والولايات المتحدة، والأمم المتحدة.

وكانت "خلية الإعلام الأمني" الحكومية العراقية أعلنت نجاة "الكاظمي" من محاولة اغتيال عبر هجوم بطائرة مسيرة ملغمة.

بدوره، دعا "الكاظمي" الجميع إلى التهدئة وضبط النفس، مؤكدا أنه بخير، واصفا الهجوم عليه بـ"الجبان".

وتأتي تلك التطورات عقب ساعات من مقتل شخص وإصابة العشرات من المحتجين المناصرين لفصائل موالية لإيران منضوية في قوات "الحشد الشعبي"، بعد مواجهات مع قوات الأمن العراقية، عندما حاول المحتجون اقتحام المنطقة الخضراء، احتجاجا على نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وكانت قيادات في "الحشد الشعبي" وفصائل عراقية موالية لإيران، قد توعدت "بالانتقام" للمتظاهر القتيل والجرحى، وذكر بعضهم "الكاظمي" شخصيا كهدف للانتقام.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات