قرر القائم بأعمال وزير الصحة في مصر "خالد عبدالغفار" إقالة المتحدث الرسمي باسم الوزارة "خالد مجاهد" من منصبه، وتعيين "حسام عبدالغفار"، أمين المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية المصرية خلفا له.

ويأتي القرار بعد شكاوى عديدة من صحفيين وإعلاميين محليين بعدم تعاون المتحدث السابق، الذي وصفه بعضهم بالمتحدث الصامت، وأيضا يأتي بالتزامن مع تحقيقات تجريها النيابة العامة مع مسؤولين بمكتب الوزيرة السابقة على خلفيات اتهامات بالفساد.

وتم تكليف وزير التعليم العالي "خالد عبدالغفار" من قبل رئيس الجمهورية بالقيام بأعمال وزيرة الصحة "هالة زايد" التي لا تزال في إجازة مرضية تم الإعلان عنها في 29 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.  

ودخلت "زايد" المستشفى نتيجة تعرضها لأزمة قلبية بالتزامن مع إعلان النيابة العامة عن التحقيق مع مسؤولين في وزارة الصحة في اتهامات لم تسمها، بعد أن تم تداول أخبار كثيرة عن ضبط الرقابة الإدارية قضية رشوة وفساد كبرى بالوزارة وتورط عدد من مسؤولي مكتبها في القضية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات