السبت 20 نوفمبر 2021 01:31 م

حث مهاجم ليفربول الإنجليزي النجم المصري "محمد صلاح"، طلاب مصر على التعليم الجيد، والاستفادة من التكنولوجيا الرقمية في قطاع التعليم.

جاء ذلك، في بث حي عبر الإنترنت، فاجأ فيه طلاب إحدى المدارس في مصر، ضمن مبادرة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وكان ظهور "صلاح" مفاجأة غير متوقعة للطلاب، وهم خليط من اللاجئين والمصريين.

وكانت إدارة المدرسة طلبت من الطلاب الاشتراك في مسابقة تعليمية، بدأت باستخدام أجهزة التابلت، طلب منهم الدخول على حساباتهم الخاصة والإجابة على مجموعة من الأسئلة، بينها "من هو نجم الدوري الإنجليزي ونادي ليفربول والمنتخب المصري؟".

وبمجرد الإجابة على السؤال، فتحت الشاشة أمام الطلاب وظهر "صلاح" من ليفربول في بث حي، وسط ذهول التلاميذ وفرحتهم.

وتحدث "صلاح" مع الطلاب وأجاب على أسئلتهم، ومن بينها سؤال بشأن النادي الذي كان يفكر بالانتقال إليه من ليفربول.

وبدا نجم الكرة العالمي محرجا إذ فاجأه السؤال، فضحك قبل أن على سؤال للطالب، قائلا: "لا أعرف لحد الآن"، وإنه يركز في الوقت الحالي على مباريات تصفيات كأس العالم مع منتخب بلاده.

ويعد "صلاح" سفيرا لبرنامج "مدارس الشبكة الفورية" الذي أعلنت عنه مؤسسة فودافون مؤخرا بالتعاون مع المفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

ويجري في هذه المدارس تحويل الفصول الدراسية الحالية إلى مراكز متعددة الوسائط للتعلم، مجهزة بالكامل بشبكة الإنترنت والطاقة الشمسية المستدامة.

المصدر | الخليج الجديد