الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 04:26 ص

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، فجر الثلاثاء، استهداف مواقع سرية للصواريخ الباليستية في مدينة صنعاء اليمنية.

وقال التحالف في بيان، إن العمليات تتوافق مع القانون الدولي الانساني ومبدأ الدفاع المشروع، وأنه طالب المدنيين بعدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة.

ولفت إلى أنه تبين له "اتخاذ الحوثيين للمستشفيات والمنظمات المدنية والأفراد المدنيين دروعا بشرية".

وتداول ناشطون على مواقع التواصل، مقاطع فيديو، نشرتها وسائل إعلام سعودية، لانفجارات الأسلحة والذخائر إثر غارات التحالف على مخازن الميليشيات.


ولم يصدر عن الحوثيين أية تعليق عن العملية العسكرية للتحالف، التي تأتي بعد يوم من محاولة استهداف مطار نجران، ليل الأحد الإثنين، بطائرة مسيرة، قال التحالف إنها انطلقت من مطار صنعاء الدولي.

والسبت، أكد التحالف بقيادة المملكة شن عملية عسكرية "نوعية" ضد الحوثيين، الذين أعلنوا تنفيذ هجمات استهدفت عدة مواقع سعودية، منها منشآت تابعة لشركة أرامكو النفطية بطائرات مسيرة.

وقال التحالف إنه ضرب 13 هدفا في عملية عسكرية "نوعية" ضد الحوثيين.

وأضاف أن العملية استهدفت مخازن أسلحة ومنظومات دفاع جوي واتصالات لإطلاق طائرات مسيرة في محافظات صنعاء وصعدة ومأرب اليمنية.

بدورها، قالت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران، إنها أطلقت 14 طائرة مسيرة على عدة مواقع سعودية منها منشآت تابعة لشركة أرامكو.

وشن الحوثيون مرارا هجمات عبر الحدود على السعودية باستخدام طائرات مسيرة وصواريخ منذ تدخل التحالف باليمن، في مارس 2015، بعد أن أطاح الحوثيون بالحكومة المدعومة من السعودية من العاصمة صنعاء.

وتوقفت الجهود التي تقودها الأمم المتحدة والولايات المتحدة لترتيب وقف لإطلاق النار في اليمن.

ويواجه الصراع، الذي يُنظر إليه على أنه حرب بالوكالة بين المملكة العربية السعودية وإيران، جمودا عسكريا منذ سنوات. ويضغط الحوثيون حاليا بهجوم على مأرب، آخر معاقل الحكومة المعترف بها دوليا في الشمال، وكذلك في مناطق أخرى في اليمن.

المصدر | الخليج الجديد