الخميس 25 نوفمبر 2021 03:24 م

قال السفير الإسرائيلي السابق لدى الولايات المتحدة "جلعاد أردان"، إنه من الممكن "حدوث اختراق تاريخي بين إسرائيل ودول أخرى لا توجد علاقات معها، ومن بينها دول إسلامية".

وقال "أردان"، وفق موقع "i24 news" إن الإدارة الأمريكية الحالية "تبذل جهودا كبيرة لدفع التطبيع مع إسرائيل"، معتبرا أن "الاتفاقيات الإبراهيمية هي مثال ممتاز للسياسة التي تبنتها الإدارة، رغم الاستقطاب السياسي في الولايات المتحدة".

وأضاف: "كانت الإدارة مترددة في البداية، وتلقوا انتقادا في الكونجرس، لكن رغم ذلك استمرت بجهودها، ومع الوقت ضاعفت الجهود لضم دول أخرى، والاستفادة من تأثيرها على الدول الإسلامية الهامة التي لا علاقة لها مع إسرائيل، للتوصل إلى اتفاقيات سلام أخرى".

وفي وقت سابق، قال وزير التعاون الإقليمي في الحكومة الإسرائيلية "عيساوي فريج" في حديث لقناة "i24 news" الإسرائيلية إن "دولا عربية وإسلامية ستنضم إلى اتفاقيات التطبيع خلال العامين المقبلين".

ووقعت البحرين والإمارات، اللتين لم تخوضا حروبا مع إسرائيل، معاهدتي تطبيع علاقات مع إسرائيل في 15 سبتمبر/أيلول 2020K وسار على خطاهما لاحقا السودان والمغرب.

ولاقت هذه الخطوات غضبا شعبيا في البلدان الأربعة، وتنديدا فلسطينيا واسعا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات