الخميس 25 نوفمبر 2021 07:12 م

قال ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية "محمد رضا غالبي"، الخميس، في اجتماع مجلس محافظي الوكالة، إنه "من غير المنطقي توقع المزيد من ضبط النفس من جانب إيران لو لم يتم رفع العقوبات".

وطالب "غالبي" أطراف الاتفاق النووي بـ"إثبات" حسن نواياها بإلغاء الحظر المفروض على بلاده، مضيفا: "الجولة المقبلة من المفاوضات في فيينا توفر فرصة فريدة للأطراف الأخرى بالاتفاق النووي والولايات المتحدة لإثبات نواياهم الحقيقية بالنسبة للعودة إلى التنفيذ الكامل لالتزاماتهم من خلال إلغاء جميع إجراءات الحظر اللاإنساني بطريقة فعالة".

وبين ممثل إيران أنه "بفضل استمرار التفاعل البناء بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، تمكنت الوكالة من صيانة جميع معداتها في إيران والسبب الوحيد لعدم وجود معدات الوكالة في إحدى ورش عمل المنظمة الوطنية للطاقة النووية الإيرانية هي تعرض الورشة لهجوم إرهابي تم فيه تدمير وإتلاف العديد من المعدات بما في ذلك معدات الوكالة الذرية".

وتابع: "على الرغم من كل ذلك، استمرت المشاورات والتفاعلات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية، بما في ذلك من خلال زيارة المدير العام لطهران في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري والاجتماع بوزير الخارجية ونائب الرئيس ورئيس المنظمة الوطنية للطاقة النووية".

والأربعاء، أعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية "رافاييل جروسي" أن مفاوضات الوكالة في إيران لم تتمخض عن نتيجة، قائلا: "نحن نقترب من نقطة عدم ضمان استمرار المعرفة في ما يخص الملف النووي الإيراني".

وأكد "جروسي" أنه ليست لديه، وفريقه، إمكانية الوصول إلى المنشآت النووية في إيران "ما يمنعنا من معرفة ما يحصل داخلها".

وفي الفترة الأخيرة، تصاعدت الخلافات بين إيران والوكالة الدولية جراء خفض طهران مستوى تعاونها مع الوكالة، ومنع المفتشين الدوليين من الوصول لكاميرات المراقبة الموجودة في المنشآت النووية الإيرانية.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات