الجمعة 26 نوفمبر 2021 04:30 ص

قالت الحكومة المغربية، إن البلاد منفتحة على الاستثمارات الإسرائيلية، وإن لديها اتفاقات مع تل أبيب كما لديها اتفاقات مع دول أخرى، في الوقت الذي تصدر وسم "التطبيع خيانة" منصة "تويتر" في المغرب، احتجاجًا على أول زيارة أجراها وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس" إلى الرباط.

وقال المتحدث باسم الحكومة المغربية "مصطفى بايتاس"، الخميس، في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة، ردا على سؤال حول فتح بلاده المجال لاستثمارات إسرائيلية: "حينما نوفر إطارا للاستثمارات، فإننا نقوم بذلك بشكل شمولي، ولا نستهدف دولا معينة".

وزاد: "المغرب له اتفاقات مع إسرائيل كما لديه اتفاقات مع دول أخرى، والاستثمار في البلد مفتوح أمام الجميع، يكفي أن نوحد الرؤية حول هذا الموضوع".

ووفق بيان للحكومة المغربية، عقب اجتماعها الخميس، قال رئيس الحكومة "عزيز أخنوش": "الحكومة حريصة، على ترسيخ أسس الانتعاش الاقتصادي، والاستثمار يشكل أولوية بالنسبة إليها".

وبالتزامن، رفض المغاربة التصريحات الصاردة عن حكومتهم، وتصدر وسم "التطبيع خيانة" منصة "تويتر"، احتجاجًا على أول زيارة أجراها وزير الدفاع الإسرائيلي "بيني جانتس" إلى الرباط.

والثلاثاء، وصل "جانتس" إلى العاصمة المغربية، في أول زيارة لوزير دفاع إسرائيلي إلى البلاد، وسط رفض وانتقادات شعبية واسعة.

واعتبرت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة (غير حكومية)، في بيان، أن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي "خطوة غير محسوبة العواقب، واستمرار في مسلسل التطبيع المذل مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين".

وكانت إسرائيل والمغرب أعلنتا نهاية العام الماضي استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين بعد توقفها عام 2002.

ومنذ ذلك الحين، تم افتتاح سفارة لإسرائيل بالمغرب خلال زيارة قام بها وزير الخارجية يائير لابيد إلى الرباط في أغسطس/آب الماضي.

كما أُعيد افتتاح مكتب الاتصال المغربي لدى إسرائيل وتدشين خط طيران مباشر بين الرباط وتل أبيب.

المصدر | الخليج الجديد