الاثنين 29 نوفمبر 2021 08:26 ص

أعلنت بريطانيا وإسرائيل أنهما ستعملان "ليل نهار" لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي، مع توقيع خطة لـ10 سنوات وصفت بالتاريخية، لتعميق العلاقات بين البلدين.

واستعرضت وزيرة الخارجية البريطانية "ليز تراس"، ونظيرها الإسرائيلي "يائير لابيد"، في مقال مشترك نشر في صحيفة "تلجيراف"، مذكرة التفاهم الجديدة، التي سيتم توقيعها، الإثنين، والتي ستمكن المملكة المتحدة وإسرائيل من العمل عن كثب في قضايا مثل الأمن السيبراني وتطوير التكنولوجيا والدفاع والتجارة والعلوم.

وكتب الوزيران أن "الديمقراطية المتجذرة في الحرية، والتي تمكّن المواطنين من فرصة الابتكار والإبداع وتحقيق أحلامهم، هي أفضل شكل من أشكال الحكم"، وفق تعبيرهم.

وجدد الطرفان في المقال المشترك الالتزام بمنع طهران من الحصول على أسلحة نووية، في وقت ينضم مفاوضون من المملكة المتحدة إلى مفاوضين آخرين موقعين على الاتفاق النووي لخطة العمل الشاملة المشتركة مع استئناف المحادثات في فيينا.

والأحد؛ توجه "لابيد" إلى أوروبا لإجراء محادثات مع القادة البريطانيين والفرنسيين، قبل الاستئناف المرتقب لمحادثات إحياء الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وذكر مصدر في الخارجية البريطانية، أن إسرائيل ستصبح واحدة من أكثر الحلفاء الموثوق بهم للمملكة المتحدة في إحباط الهجمات الإلكترونية، كما أنه من المقرر أن تبدأ محادثات بشأن صفقة تجارية في أوائل العام المقبل.

وتوازيا مع الاستئناف المرتقب للمفاوضات في فيينا، من المقرر أن يلتقي "لابيد"، الإثنين، رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، في لندن، والرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون"، في باريس، الثلاثاء.

وسيجتمع الشركاء المتبقون في الاتفاق، إيران والصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، بشكل مباشر، فيما يشارك وفد أمريكي بشكل غير مباشر في المحادثات التي تستضيفها العاصمة النمساوية.

وبعد عام من انسحاب واشنطن، بدأت إيران تتراجع عن التزاماتها الواردة في الاتفاق. 

المصدر | الخليج الجديد