الأربعاء 1 ديسمبر 2021 12:15 م

أصدرت محكمة استئناف طرابلس، الأربعاء، حكماً نهائياً بعودة رئيس حكومة الوحدة الوطنية "عبدالحميد الدبيبة" للسباق الرئاسي، في ليبيا.

وأصدر القضاء الليبي، الأحد الماضي، قراراً بإسقاط ترشيح "الدبيبة"، في الانتخابات الرئاسية.

وكانت محكمة الاستئناف في العاصمة طرابلس قررت قبول طعنين ضد ترشح "الدبيبة" وحكمت بإلغاء قرار ترشيحه للانتخابات.

وسبق أن تلقت السلطات القضائية طعنين ضد ترشح "الدبيبة" واحدا من قبل وزير الداخلية السابق، "فتحي باشاغا"، وآخر من المترشحين للرئاسة الليبية، رئيس تكتل "إحياء ليبيا"، "عارف النايض"، ورجل الأعمال، "محمد المنتصر"، ووزير التعليم العالي السابق، "عثمان عبدالجليل"، وعضو مجلس النواب الليبي، "السيدة اليعقوبي"، وعضو ملتقى الحوار السياسي، "أحمد الشركسي".

ومن المقرر أن تجري ليبيا الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في 24 ديسمبر/كانون الأول، بعد سنوات من المحاولات بقيادة الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الأهلية وتحقيق الاستقرار السياسي في البلاد.

ومع ذلك، فإن التصويت المقبل يواجه العديد من التحديات، بما في ذلك القضايا العالقة بشأن القوانين المنظمة للانتخابات، والاقتتال الداخلي بين الجماعات المسلحة بين الحين والآخر.

وتشمل العقبات الأخرى الخلاف العميق الذي ما زال قائما بين شرق البلاد وغربها ووجود الآلاف من المقاتلين والقوات الأجنبية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات