قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية "كريستيان ليندماير"، الجمعة، إن منظمة الصحة العالمية ليس لديها بيانات حتى الآن عن الوفيات الناجمة عن سلالة فيروس "أوميكرون" الجديد.

وأضاف خلال إفادة صحفية، "لم أر أي سجلات للوفيات المرتبطة بأوميكرون حتى الآن. لكننا نجمع كل الأدلة، وسيكون هناك المزيد لأن المزيد من البلدان تتعقب هذا وتفحص الناس. لذلك سيكون لدينا المزيد من الإصابات، والمزيد من المعلومات، ولكن، آمل ألا يكون هناك وفيات".

وتابع "ستظهر بيانات أكثر دقة عن السلالة الجديدة في غضون أسابيع قليلة. تشير الدراسات الأولية حتى الآن فقط إلى أن أوميكرون قد يكون أكثر عدوى من جميع المتغيرات السابقة لكورونا".

وكانت أول إصابة بـ"أوميكرون" التي صنّفتها منظمة الصحة العالمية بأنها متحوّرة مثيرة للقلق، قد رُصدت في جنوب أفريقيا.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن احتمال انتشار "أوميكرون" في العالم "مرتفع"، وتقر بأن معلومات كثيرة ما زالت مجهولة عنها مثل شدة العدوى وفعالية اللقاحات الموجودة ضدها وشدة الأعراض.

المصدر | الخليج الجديد