أقرّ السيناتور الأمريكي الديمقراطي "جريج ليدنج" بأنه صوت لصالح قانون يمنع التعامل مع أي مقاول حكومي لا يتعهد بعدم مقاطعة إسرائيل دون أن يقرأ مشروع القانون.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ عن ولاية أركنساس، في حديث مثير للجدل، أورده فيلم وثائقي بعنوان "المقاطعة"، بأنه لم يكن حتى يعرف على ماذا صوت في ذلك اليوم بسبب كثرة مشاريع القوانين.

ويوثق الفيلم الجهود التشريعية الأمريكية لقمع الانتقادات الموجهة للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، ومن اللحظات المثيرة في الفيلم كانت تعليقات للسيناتور تقول إنه نادم على عدم معرفة المزيد عن القضية.

كما يسلط الفيلم الضوء على تفاصيل صادمة تكشف تمرير التشريعات دون أي تدقيق أو مراجعة، وهشاشة الحماية الدستورية التي تهدف إلى حماية حق الأمريكيين في التعبير عن آراء سياسية مخالفة لآراء حكومتهم.

وأفاد الفيلم بأن غالبية السياسيين الأمريكيين صوتوا لصالح مشروع القانون المناهض لحركة مقاطعة إسرائيل فقط لأنه مؤيد للاحتلال الإسرائيلي دون أن يبذل أي واحد منهم حتى عناء قراءة القانون أو فهم دستوريته.

وكشف الفيلم أيضاً أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تجاوزت القوانين الأمريكية ضد التدخل الأجنبي من خلال إنشاء هيئة غير حكومية قامت من خلالها بتحويل ملايين الدولارات إلى الجماعات الأمريكية، والتي بدورها ضغطت لصالح مشاريع القوانين.

يذكر أن أركنساس واحدة من 33 ولاية أمريكية أقرت تشريعات ضد حركة مقاطعة إسرائيل منذ عام 2015.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات