أعلن مسؤول مصري، عن بدء التجارب السريرية على لقاح "كوفي فاكس" المصري المضاد لفيروس "كورونا".

وقال رئيس فريق التجارب السريرية على اللقاح المصري "أسامة عزمي"، إنه جرى تطعيم 9 أفراد باللقاح، مؤكدا أنهم يتمتعون بحالة صحية جيدة، ويجرى متابعتهم لتقييم الحالة الصحية للجسم والأجسام المضادة، لرصد أي ملاحظات.

وأضاف أن التجارب السريرية على "كوفي فاكس" لا تزال في المرحلة الأولى من الاختبارات، والتي تشمل تطعيم 72 متطوعا، بحسب وسائل إعلام مصرية.

وأشار إلى أن المتطوع للحصول على اللقاح المصري يخضع لأكثر من 30 تحليلا للمناعة والخلايا المناعية والقلب والمخدرات قبل التطعيم.

وتتضمن الاشتراطات كذلك لإجراء التطعيم باللقاح المصري، أن يكونوا أصحاء ولا يعانون من مشكلات صحية على الإطلاق ولم يخضعوا لعمليات جراحية من قبل ولم يحصلوا على اللقاح ولم يصابوا بـ"كورونا"، ويكونوا من الفئة العمرية 18 إلى 50 عاما.

واللقاح المصري هو ثمرة تعاون بين إدارة البحث العلمي بالمركز القومي للبحوث، وشركة "فاكسين فالي"، تحت إشرف هيئة الدواء المصرية، ووزارة التعليم العالي.

وتأمل مصر في إنتاج أول لقاح وطني، يضاهي اللقاحات العالمية الحالية، ثم تصديره للخارج.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات