عاد أكثر من 100 من أفراد القوات الخاصة الصومالية، بعد أن أكملوا تدريباتهم في تركيا، إلى العاصمة الصومالية مقديشو، في وقت متأخر من السبت.

وهبط عناصر الكوماندوز العائدون في مطار "عدن أدي" الدولي واستقبلهم قائد فرقة المشاة بالجيش الوطني الصومالي "محمد التهليل بيهي" ومسؤولون كبار آخرون.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مسؤولين عسكريين، أن "عناصر الكوماندوز تلقوا تدريبات حديثة من القوات المسلحة التركية في مقاطعة إسبارطة التركية".

ومن المزمع أن ينضموا إلى القوة العسكرية الشهيرة والأكثر فاعلية في البلاد المسماة جورجور (النسور)، والذين تم تدريبهم جميعًا من قبل تركيا.

وأضاف المسؤولون أن "القوات الخاصة ستنتشر على خط المواجهة لمحاربة جماعة الشباب الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة".

وقدمت تركيا على مدى السنوات الأربع الماضية، تدريبات لجنود وضباط صوماليين، كجزء من اتفاقية التعاون في مجال التدريب العسكري لعام 2010.

والشهر الماضي، أرسلت أنقرة مركبات عسكرية، بما في ذلك شاحنات وسيارات إسعاف، إلى الجيش الوطني الصومالي كجزء من دعمها للجيش هناك.

وأصبحت تركيا مصدرا رئيسيا للمساعدات بالصومال، وضخت أكثر من مليار دولار منذ عام 2011، وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، دفعت 2.4 ملايين دولار كديون مستحقة على الصومال لصالح صندوق النقد الدولي.

وقامت تركيا ببناء طرق ومعسكر كبير للتدريب العسكري، والعام الماضي وقّعت شركة تركية عقدا لمدة 14 عاما لتطوير وتشغيل ميناء مقديشو.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول