قضت محكمة التمييز الكويتية، بمعاقبة مغرد بالسجن 4 سنوات مع الشغل والنفاذ، وغرامة ألف دينار (3033 دولارات)، بعد إدانته بعدة تهم أبرزها التحريض على قلب نظام الحكم في البلاد، والعيب في الذات الأميرية.

ويعتبر القانون الكويتي، انتقاد الأمير "جريمة سياسية"، عقوبتها السجن 5 سنوات، كحد أقصى.

وتنص المادة (25) من قانون أمن الدولة الكويتي، على معاقبة كل من طعن علنًا، أو في مكان عام، أو في مكان يستطيع فيه سماعه أو رؤيته من كان في مكان عام، عن طريق القول أو الصياح أو الكتابة أو الرسوم أو الصور أو أي وسيلة أخرى من وسائل التعبير عن الفكر في حقوق الأمير وسلطته، أو عاب في ذلك على الأمير، أو تطاول على مسند الإمارة، بالحبس مدة لا تجاوز خمس سنوات.

كما أدانت المحكمة المغرد المذكور بتهم حيازة سلاح وإساءة استخدام الهاتف، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.

وأسندت النيابة العامة للمتهم أنه حرض علنا على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عن طريق الكتابة على قلب نظام الحكم بطرق غير مشروعة، وطعن عن طريق الكتابة في حقوق الأمير وسلطته، وعاب في ذاته وتطاول على مسند الإمارة.

كما أسندت له حيازة سلاح ناري من دون ترخيص في منزله، وإساءة استعمال وسيلة الاتصالات الهاتفية عمدا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات