Ads

استطلاع رأي

كيف ستتابع مباريات مونديال قطر؟

في البيت ومع الأصدقاء

في ملاعب المونديال في قطر

لم أقرر بعد

أهم الموضوعات

وفعلتها قطر!

إفساد الرياضة بعاهات ثقافة العولمة

الشرق علّم الغرب

تونس.. كل شيء جائز للتخلص من الإسلاميين

انتصار قطر وفوز السعودية

Ads

مبعوث التطبيع كيري في عمان

الاثنين 6 ديسمبر 2021 05:36 م

مبعوث التطبيع كيري في عمان

زيارة كيري قبل يوم من مناقشة مجلس النواب الأردني "اعلان النوايا" تثير قلقا وشكوكا معقولة!

كيري يسعى لاستكمال ما بدأه قبل أعوام باتفاقية الغاز والضغط لتمرير اتفاق "الماء مقابل الكهرباء".

لم يتخلَّ كيري عن سعيه لتحويل التسوية السياسية الى مشروع اقتصادي مجرد من أي حقوق سياسية تحت مظلة المناخ وقسوته وجائحة كورونا وضغوطها الاقتصادية.

هل جاء كيري لكبح مجلس النواب الأردني أم لزيارة عادية؟ هل سيقول المجلس كلمته عالية يوم الاثنين أم ستمتد المداولات أشهرا كدراسات الجدوى الاقتصادية للمشروع؟

*      *      *

هل زارَ الأردنَ بصفته المبعوث الخاص للرئيس الامريكي لشؤون المناخ، أم باعتباره مبعوث التطبيع الامريكي الذي أشرف على توقيع إعلان إكسبو (الماء مقابل الكهرباء)؟!

جون كيري استبق بيوم واحد مناقشة البرلمان الاردني (اعلان النوايا) بزيارة خاطفة للأردن: فهل جاء ليكبح جماح مجلس النواب أم إنها زيارة عادية؟ وهل سيقول المجلس كلمته بصوت عال يوم غد الاثنين أم إن المداولات ستمتد لأشهر حالها كحال دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروع؟

بحسب البيان الصادر عن رئاسة الوزراء، فإن المبعوث الخاص للرئيس الامريكي لشؤون المناخ التقى رئيس الوزراء بشر الخصاونة في عمان؛ لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين، ولا سيما في مجالات البيئة وحمايتها، والتعامل مع تحديات التغير المناخي.

المبعوث الخاص للرئيس الأميركي لشؤون المناخ أكد "تقدير الولايات المتحدة لمواقف الأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني الداعمة للأمن والاستقرار في المنطقة"، مؤكدا دعم الولايات المتحدة الأميركية للأردن في مجالات حماية البيئة، والتعامل مع تحديات المناخ، وهو دعم الأصل فيه أن لا يكون مشروطًا بالشراكة مع "إسرائيل".

فهل جاء كيري لاستكمال ما بدأه في أثناء توليه منصب وزير الخارجية ممثلًا باتفاقية استيراد الغاز، ذلك الاتفاق الذي وُقع في السفارة الامريكية في عمّان في عهد السفيرة السابقة أليس ويلز التي أشرف على اختيارها في عهد الرئيس باراك اوباما؟

هل ينجح وزير الخارجية الأسبق جون كيري فيما فشل بتحقيقه قبل سنوات في عملية التفاوض السياسي عبر الصفقات الاقتصادية، وتحت مظلة المناخ وقسوته هذه المرة، أم إن الامر مجرد استكمال حقيقي لما بدأه فعليا قبل اعوام بصفقة الغاز، فزيارته محيرة ومثيرة للقلق.

ختامًا..

زيارة كيري قبل يوم من مناقشة مجلس النواب "اعلان النوايا" مثيرة لقلق وشكوك معقولة؛ فكيري يبحث عن وسيلة لاستكمال ما بدأه قبل أعوام باتفاقية الغاز عبر الضغط لتمرير اتفاق "الماء مقابل الكهرباء"–على الأرجح– فجون كيري لم يتخلَّ عن طموحاته بتحويل التسوية السياسية الى مشروع اقتصادي مجرد من أي حقوق سياسية، تحت مظلة المناخ وقسوته، وجائحة كورونا وضغوطها الاقتصادية.

* حازم عياد كاتب صحفي أردني

المصدر | السبيل

  كلمات مفتاحية

الأردن، التطبيع، جون كيري، مجلس النواب الأردني، الماء مقابل الكهرباء، إعلان نوايا، اتفاق الغاز، أكسبو،