أثارت خريطة ظهرت، خلال لقاء مستشار الأمن القومي الإماراتي "طحنون بن زايد"، بنظيره الإيراني "علي شمخاني" في طهران، جدلا، بعد أن ظهرت فيها عبارة "خليج فارس" على الخليج العربي.

متابعون اعتبروا أن وضع هذه الخريطة في خلفية الاجتماع بين المسؤولين الإماراتي والإيراني لم يأت اعتباطا، لكنها رسالة مقصودة من طهران، اعتبرها البعض استفزازا للضيف الخليجي وبقية الدول الخليجية.

لكن آخرين، مؤيدين للإمارات، دعوا إلى عدم تضخيم الأمر، معتبرين أن هذه الخريطة هي الموجودة في كل مكان بإيران.

ونشرت حسابات إماراتية صورا من لقاءات سابقة لـ"شمخاني" مع مسؤولين غربيين، تظهر فيها ذات الخريطة.

والتقى "بن زايد" في طهران، الإثنين، الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي"، ومستشار الأمن القومي "علي شمخاني"، ووجه للأول دعوة لزيارة الإمارات، حسبما أعلنت الرئاسة الإيرانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات