الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 07:37 ص

قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي آي إيه" (CIA)، "وليام بيرنز"، إنه ما زال أمام إيران الكثير من العمل قبل امتلاك سلاح نووي، نافيا امتلاك دليل على تحرك طهران نحو ذلك.

وأضاف أن النقطة التي يمكن فيها للإيرانيين التحول إلى سلاح تتطلب أولا التخصيب بنسبة 90%، أي ما يكفي من اليورانيوم المستخدم في تصنيع الأسلحة لإنتاج جهاز واحد أو أكثر من الأجهزة القابلة للاختبار، وثانيا التسليح، وثالثا نظام توصيل قادر على ربطه بصاروخ، وهنا أيضا أمامهم عدد من التحديات.

وأقر "بيرنز"، خلال مقابلة مع صحيفة "وول ستريت جورنال"، بأن الوكالة لم تر أي دليل في الوقت الحالي على أن المرشد الأعلى الإيراني "علي خامنئي" قد اتخذ قرارا بتحويل البرنامج النووي إلى سلاح.

واتهم مدير "سي آي إيه"، إيران، بعدم الجدية في مفاوضات فيينا، والبطء بشكل أساسي في عملية التفاوض التي وصفها بأنها محبطة.

وأضاف: "أعتقد أن شركاءنا يشاطروننا خيبة الأمل في جولة الأسبوع الماضي".

والإثنين قبل الماضي، انطلقت، جولة جديدة من مفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بين إيران والقوى الدولية، في فيينا.

وأجريت 6 جولات من المحادثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى، في فيينا بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران الماضيين، في محاولة لإحياء الاتفاق النووي.

وتهدف المفاوضات التي عقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي السابق "دونالد ترامب"، في مايو/أيار 2018.

المصدر | الخليج الجديد + وول ستريت جورنال