كشف المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) "جون كيربي"، عن هوية القيادي بتنظيم "القاعدة" الذي قتل في غارة أمريكية في سوريا في 3 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقال "كيربي" في مؤتمر صحفي، الإثنين، إن الغارة استهدفت جماعة حراس الدين التابعة لتنظيم "القاعدة" بغارة جوية بطائرة دون طيار وأن القيادي المقتول يدعى "مصعب كنان".

وأضاف "كيربي" أن المراجعة الأولية للضربة "تشير بالفعل إلى احتمال وقوع خسائر مدنية محتملة"، لكنه لم يكن لديه تحديث بشأن تحقيق القيادة المركزية الأمريكية بشأن المدنيين المحتملين الذين قُتلوا في الغارة.

وتابع المتحدث باسم البنتاجون: "كل ما أعرفه هو أنهم أطلقوا تقريرا لتقييم الخسائر المدنية، وهو ما يتعين عليهم القيام به عندما يعتقدون أن هناك احتمالية، وبقدر ما أعرف، لا يزال هذا مستمراً".

وقبل أيام، أعلن الجيش الأمريكي شن غارة بطائرة دون طيار على قيادي في تنظيم "القاعدة" شمال غربي سوريا، لكن الغارة أدت إلى سقوط ضحايا من المدنيين.

بدوره، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان حدوث غارة جوية في إدلب في 3 ديسمبر/كانون الأول.

وقال إن الغارة استهدفت "عنصرا سابقا" في تنظيم "حراس الدين" المرتبط بتنظيم "القاعدة"، مشيرا إلى أن الغارة أدت إلى مقتل العنصر، الذي ينحدر من بلدة إحسم بجبل الزاوية في إدلب.

وأضاف أن هذا العنصر الذي ترك التنظيم منذ نحو عام تحولت جثته إلى أشلاء على الفور نتيجة استهدافه بـ3 صواريخ، بينما كان يستقل دراجة نارية على طريق المسطومة بريف محافظة إدلب.

ولفت المرصد السوري إلى إصابة عائلة مؤلفة من 6 أفراد بينهم نساء وأطفال، لحظة مرورهم بسيارتهم من موقع الهجوم، جرى إسعافهم إلى المشافي الميدانية في المنطقة، جراح بعضهم خطيرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات