الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 03:05 م

قال مصدران إن تحركا لعقد لقاء بين ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، والرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، في قطر، فشل، بسبب عدم توافق في برامجهما المرتبطة بمواعيد محددة سلفا.

وأوضح أحد المصادر، أنه ليس من المرجح أن ينعقد اجتماع مباشر بين "أردوغان" و"بن سلمان" هذا الأسبوع، لكن من الممكن أن يحدث قريبا.

وقال مسؤول تركي، طلب عدم كشف هويته وآخر خليجي على معرفة بخطط الزيارة، إنه كانت هناك مناقشات لعقد اجتماع بالفعل بينهما في قطر، ولكن "لم يحدث توافق في البرامج (الخاصة بزيارة أردوغان والأمير محمد)، بالتالي لا يبدو أنه سيكون هناك اجتماع شامل هذا الأسبوع".

لكن المسؤول الأخير أكد أنه "من الممكن أن ينعقد ذلك الاجتماع في موعد قريب حين تتوافق البرامج"، مؤكدا أن هناك "فرصا عديدة للتعاون" مع حل القضايا الإقليمية.

وسيكون هذا اللقاء - لو تمّ - الأول بين ولي العهد السعودي والرئيس التركي منذ مقتل الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" في قنصلية المملكة بإسطنبول عام 2018، وهي الواقعة التي شرخت جدار العلاقات بين البلدين.

والإثنين، قال وزير الخارجية القطري "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، إن تزامن زيارتي الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" وولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" لقطر جاء مصادفة.

وشهدت الشهور الأخيرة هدوءاً ملحوظاً للتوترات بين الرياض وأنقرة، فيما أكد المسؤولون الأتراك رغبتهم في إنهاء الخلافات بين الجانبين.

وزار وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، الرياض، والتقى نظيره السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، وبحث معه تعزيز العلاقات خاصة على الصعيد الاقتصادي.

ومن المقرر وصول ولي العهد السعودي إلى الدوحة، الأربعاء، في إطار جولة خليجية بدأها بسلطنة عمان، أمس الإثنين، وتشمل كل دول مجلس التعاون الخليجي.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز