الأربعاء 8 ديسمبر 2021 07:12 ص

تسلمت القوة الجوية الكويتية، الثلاثاء، أول طائرتين من الـ"يوروفايتر-تايفون" من الجيل الأحدث والأكثر تطورا في العالم، والتي تتولى مجموعة "ليوناردو" الإيطالية تصنيعها.

وتصدر مراسم تسليم الطائرتين في قاعدة كازيلليه بتورينو سفير الكويت لدى إيطاليا الشيخ "عزام الصباح"، ونائب قائد القوة الجوية، اللواء الركن طيار "بندر المزين"، والمدير التنفيذي لشركة الطائرات والفضاء بالمجموعة الإيطالية "ماركو زوف"، والرئيس التنفيذي لشركة "يوروفايتر" المشتركة "هيرمان كلاسين".

وقال اللواء "المزين" إن طائرات اليوروفايتر الكويتية "تمثل أحدث معايير المقاتلات متعددة الأدوار في العالم وتتميز بقدرات الحرب الالكترونية وقدرة الرد فائقة السرعة وبالتسليح الصاروخي المتطور المتنوع ومزودة برادار المسح الإلكتروني (كابتور اي سكان) الأكثر تطورا ما تعد طفرة حقيقية للقوة الجوية ترتقي بمهارات الطيار الكويتي".

فيما عبر السفير "الصباح" عن اعتزازه بهذا "الإنجاز الاستراتيجي الكبير الذي يفتح آفاقا واسعة من التعاون والشراكة"، حسب قوله، معربا عن تقديره العميق لـ"دور إيطاليا الهام في دعم الأمن والاستقرار في منطقة الخليج والسلم العالمي".

وأكد أن مشروع "يوروفايتر" هو مشروع شامل من التصميم والتصنيع حسب المتطلبات والرؤية الكويتية، وبرنامج متكامل يشمل إعداد العنصر البشري من الطيارين والمهندسين وكذلك نقل التكنولوجيات الفائقة وتوطينها في الكويت بتأهيل قاعدة علي السالم لتوفير التدريب والصيانة والتحديث المتواصل لمواكبة كل ما يستجد.

وأضاف: "إننا اليوم بهذه الخطوة ندخل مرحلة جديدة من التعاون ومن التنسيق بين وزارتي الدفاع الايطالية والكويتية من أجل تأسيس قاعدة صناعية تقنية تعليمية تأهيلية في دولة الكويت".

وفي كلمته أكد "ماركو زوف" أن تسليم أول طائرتين "يوروفايتر" للكويت يأتي في إطار تقديم "خدمة دعم تقني كامل للقوة الجوية الكويتية"، مضيفا: "إننا لا نقدم مجرد طائرات، بل خدمات وأرضية متقدمة لخلق نظام متكامل من أجل تنمية قدرات الكويت الدفاعية التي تعد الهدف الحقيقي والروح الحقيقية للشراكة".

ورحب "هيرمان كلاسين" رسميا بانضمام القوة الجوية الكويتية إلى عائلة اليوروفايتر باعتبارها "أكثر طائرات متعددة الأغراض تقدما في السوق والتي أثبتت أعلى كفاءة في العمليات"، حسب قوله.وأشار إلى أن اليوروفايتر هي نتاج أكثر شركات الصناعات الأوروبية الدفاعية تقدما وتمثل العمود الفقري للدفاع عن أجواء أوروبا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات