أعلن رئيس الوزراء البريطاني "بوريس جونسون"، الأربعاء، أن بلاده ستقاطع دبلوماسيا أولمبياد بكين المرتقب مطلع العام المقبل من خلال الامتناع عن إيفاد أي وزراء لحضور الفعاليات.

وقال "جونسون" في البرلمان ردا على سؤال في هذا الصدد إنه عادة لا يؤيد "المقاطعات الرياضية"، لكنه كشف عن عدم وجود خطط لإيفاد أي وزراء لحضور الألعاب بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان من قبل الصين.

وأضاف: "ستكون هناك فعليا مقاطعة دبلوماسية لأولمبياد بكين الشتوي، وأي من وزراء الحكومة لن يحضر".

وتأتي خطوة المملكة المتحدة في أعقاب خطوات مماثلة من قبل دول غربية أخرى، حيث أعلنت أستراليا، الأربعاء، أيضا أنها ستنضم إلى الولايات المتحدة في مقاطعة دبلوماسية لأولمبياد بكين الشتوي.

وتعهدت الصين، الإثنين، باتخاذ "إجراءات مضادة حازمة" حال اتخذت الولايات المتحدة قرارا بالمقاطعة الدبلوماسية لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة المقررة في العاصمة بكين.

وجرى اتهام الصين بارتكاب أعمال قمع في هونج كونج وتجاه الأقليات العرقية ومن بينها مسلمو الإيجور.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات