قال وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن"، الأربعاء، إن الولايات المتحدة ستكشف عن استثمارات جديدة لدعم وسائل الإعلام المستقلة في جميع أنحاء العالم خلال القمة القادمة من أجل الديمقراطية، مشيرا إلى أن واشنطن ستدفع بمبلغ 236 مليون دولار في هذا الاستثمار.

ويستضيف الرئيس الأمريكي "جو بايدن" القمة الافتراضية للديمقراطية، والتي تجمع المسؤولين الحكوميين وممثلي المجتمع المدني والقطاع الخاص من أكثر من 110 دولة بين 9 إلى 10 من الشهر الجاري.

وأضاف "بلينكن" في مناقشة افتراضية: "خلال القمة، نعلن عن استثمارات جديدة كبيرة لدعم وسائل الإعلام المستقلة التي تواجه خطرا ماليا، ونقدم أكبر مساهمة من أي حكومة في الصندوق الدولي لوسائل الإعلام العامة الذي تم إطلاقه مؤخرا".

وأردف متحدثا عن هذا الصندوق: "هي مبادرة مبتكرة جديدة تقدم المساعدة لوسائل الإعلام المستقلة المعرضة للخطر، ولن تتم إدارة الصندوق من قبل الحكومات، ولكن من قبل مجموعة شاملة من الصحفيين المستقلين والمحترمين، وخبراء الإعلام والماليين".

وتابع: "ستطلق الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية برنامجا لجعل الصحافة المستقلة أكثر استدامة، مع التركيز على مشاركة البيانات والمساعدة الفنية والخدمات المالية".

وأشار الوزير إلى أن الجهود الجديدة تأتي على رأس مبلغ 236 مليون دولار، طلبه "بايدن" في ميزانية 2022 لدعم وسائل الإعلام المستقلة في جميع أنحاء العالم، بزيادة أكثر من 40% عما تم تخصيصه في عام 2020.

المصدر | الخليج الجديد + سبوتنيك