ذكر معهد "رصد السلام والتسامح الثقافي في التعليم المدرسي" هو منظمة مقرها إسرائيل، أن قطر حذفت نصوصا معادية للسامية ومشيدة بحركة المقاومة الفلسطينية "حماس" من مقرراتها الدراسة.

واستشهد المعهد بحذف نصوص من كتاب الدراسات الاجتماعية للصف الحادي عشر في قطر، قائلا إنها كانت تروج لنظريات المؤامرة المعادية للسامية، مثل فكرة أن اليهود يسيطرون على الأسواق المالية العالمية وغيرها.

وأشار المعهد إلى نصوص أخرى جرى حذفها كانت تصف اليهود بأنهم خائنون، غير أخلاقيون، ويقتلون الأنبياء..".

وإلى جانب ذلك، قال الموقع إن قطر حذفت بعض النصوص التي تشيد بهجمات حركة "حماس" الصاروخية على المدنيين الإسرائيليين وأخرى تمجد بالجهاد.

وعبر المعهد عن إشادته بتلك الخطوة من جانب الدوحة، لكنه في الوقت ذاته عبر عن قلقه من الاحتفاظ بعدد من النصوص التي وصفتها بأنها "إشكالية" في الكتب المدرسية القطرية.

وتشمل هذه النصوص أن "اليهود كانوا مسؤولين عن هزيمة ألمانيا في الحرب العالمية الأولى، ورفض حل الدولتين للإسرائيليين والفلسطينيين، والاستعانة بالخرائط التي تحمل اسم فلسطين بكاملها"

قال الرئيس التنفيذي للمعهد "ماركوس شيف": "لقد تحسنت الكتب المدرسية في قطر إلى حد ما منذ مراجعتنا في فصل الخريف العام الماضي".

وأضاف: "نشهد الآن تغييرا والتحسينات الأخيرة تستحق الثناء، لكن ما زال هناك طريق طويل لنقطعه".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات