أعلن الإيطالي، "أنتونيو كونتي"، مدرب نادي توتنهام الإنجليزي، الأربعاء، أن ثمانية لاعبين وخمسة أعضاء من طواقم الفريق أصيبوا بفيروس كورونا، عشية المواجهة ضد ضيفه رين الفرنسي في المسابقة القارية "كونفرنس ليج".

وكشف في المؤتمر الصحفي، الذي أقيم عبر تقنية الاتصال بالفيديو من المقر التدريبي في لندن، عن إصابة "ثمانية لاعبين وخمسة موظفين"، مضيفًا أن "كل يوم يرتفع عدد المصابين بكوفيد، لم تكن نتائجهم إيجابية في اليوم السابق. الوضع ليس جيدًا".

وتابع "الحديث عن كرة القدم مستحيل. الوضع أغضبني جدًا. الحالة خطيرة جدًا. هناك الكثير من العدوى، سنستعد للمباراة ضد رين ولكن الأمور صعبة".

وذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن المباراة ستقام في موعدها، المقرر مساء الخميس في لندن.

فيما أشار "كونتي" الذي وصل إلى رأس الجهاز الفني لتوتنهام الشهر الفائت "مرة أخرى، ثبتت إصابة لاعب وموظف آخر مع نهاية الحصة، من سيكون غدًا؟ نحن خائفون قليلا الآن، لأننا لا نعلم ماذا سيحصل غدًا".

وتنص قواعد الاتحاد الأوروبي على أن التأجيل لا يحصل إلا في حال وجود أقل من 13 لاعبًا في تصرف الفريق.

ومن غير الواضح ما إذا كان "سبيرز" سيطالب بإرجاء مباراته ضد مضيفه "برايتون" ضمن منافسات الدوري الأحد.

وتحظى مباراة الخميس بأهمية بالغة بالنسبة لتوتنهام، إذ يسعى للحاق برين والتأهل كثاني المجموعة السابعة، وبالتالي عليه الفوز بها لضمان ذلك، لأن فيتيس أرنهم الهولندي الذي يلتقي دوره مورا السلوفيني الأخير، لا يتخلف عنه سوى بفارق المواجهتين المباشرتين بين الفريقين.

وعاد الفريق اللندني للمنافسة بقوة على مقعد مؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد خروجه منتصرًا من مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري الممتاز، رافعاً رصيده إلى 25 نقطة في المركز الخامس بفارق نقطتين عن جاره وست هام صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى المسابقة القارية الأم.

المصدر | أ ف ب