الأربعاء 8 ديسمبر 2021 07:40 م

نظم عشرات المستوطنين الإسرائيليين، الأربعاء، مسيرة استفزازية في حيّ الشيخ جراح، وسط القدس المحتلة، داعين لتهويد القدس وتعزيز الاستيطان وقتل منفذي العمليات.

وأفاد شهود عيان بأنّ عشرات المستوطنين نظموا مسيرة استفزازية، في الحيّ أمام المنازل المهددة بالإخلاء، رافعين أعلامًا إسرائيلية.

وردد المستوطنون هتافات معادية للفلسطينيين والعرب، حسب المصدر.

وقال الشهود إنّ المسيرة نظمت، بدعوات منظمات تابعة لليمين الإسرائيلي المتطرف.

وقبل انطلاق المسيرة، أغلقت الشرطة الإسرائيلية، الحيّ، وأخرجت المتضامنين من الخيمة التضامنية، ولم تبقِ سوى سكان الحي.

وبشكل منتظم، يتعرض أهالي الشيخ جراح لاعتداءات ينفذها مستوطنون يسكنون في منازل بالحيّ صودرت من عائلات فلسطينية خلال السنوات الماضية.

وفي 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت عائلات فلسطينية في الحيّ رفضها عرض "تسوية" قدمته المحكمة العليا الإسرائيلية بشأن إخلاء منازلهم لصالح مستوطنين.

وقالت المحكمة آنذاك إنه في حال عدم موافقة العائلات والجمعية الاستيطانية على التسوية، فإنها ستتخذ قرارا بشأن التماسات العائلات ضد طردها من منازلها، دون تحديد موعد.

ومنذ عام 1956، تقيم العائلات الفلسطينية في منازلها بحيّ الشيخ جراح بموجب اتفاق حينها مع كل من الحكومة الأردنية ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وتسببت انتهاكات إسرائيلية بحق سكان القدس، ولاسيما أهالي الشيخ جراح، في اندلاع مواجهة عسكرية بين فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة وجيش الاحتلال الإسرائيلي، دامت 11 يوما في مايو/أيار الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات