الجمعة 10 ديسمبر 2021 03:30 م

هل سُحب "فيلم أميرة" تزامناً مع زيارة الخصاونة لرام الله؟

"الهيئة الملكية للأفلام" هي التي رشحت فيلم "أميرة" للمنافسة باسمها على جائزة أوسكار أفضل فيلم دولي

إذن من الذي وعد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين الأستاذ قدري أبو بكر بمنع تمثيل الفيلم للأردن ووقف عرضه، وتعديل بعض مشاهده؟!

بعد ضغوط أقرت الهيئة الملكية للأفلام أنها الجهة الرسمية المخولة لتترشيح الأفلام لجوائز الأوسكار فقامت بسحب فيلم أميرة من سباق جوائز الأوسكار 2022.

جاء إعلان المخرج "وقف أي عروض للفيلم" إثر حملة غاضبة انطلقت في اليومين الماضيين بشأن "إساءة الفيلم لأسرى فلسطين" لا سيما مسألة "تشويه تهريب النطف".

*      *      *

وزارة الثقافة تقول إنها ليست الجهة المختصة أو المخولة بمنع أي فيلم أو إعطاء إجازة العرض، مشيرة إلى أن هيئة الإعلام المرئي والمسموع والهيئة الملكية للأفلام هما الجهتان المختصتان في هذا الجانب (الوزارة ليست صاحبة الاختصاص).

الهيئة الملكية للأفلام قالت بشأن تقديم الفيلم إلى جوائز الأوسكار لعام 2022 لتمثيل الأردن بأن دور الهيئة هو في الإعلان عن فتح باب التقديم للأفلام الطويلة للترشح لجوائز الأوسكار واستلام الأفلام وتنظيم سير العملية.

على فكرة "الهيئة الملكية للأفلام" هي التي رشحت فيلم "أميرة" للمنافسة باسمها على جائزة أوسكار أفضل فيلم دولي، وهناك تصريح سابق لـ"الهيئة" قالت فيه: "بناء على توصيات لجنة مستقلة تتألف من خبراء مهنيين أردنيين معنيين بالكتابة وبقطاع المرئي والمسموع وقع اختيار اللجنة على هذا الفيلم الذي تم تصويره بالكامل في الأردن سنة 2019".

إذن من الذي وعد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين الأستاذ قدري أبو بكر بمنع تمثيل الفيلم للأردن ووقف عرضه، وتعديل بعض مشاهده؟!

وبعد ضغوط أقرت الهيئة الملكية للأفلام بالأردن بأنها الجهة الرسمية في البلاد المخولة لتقديم الأفلام للترشح في جوائز الأوسكار، فقامت بدورها الوطني المطلوب بسحب فيلم "أميرة" من سباق جوائز الأوسكار 2022.

جاء ذلك بعد إثارة الفيلم جدلا واسعا في الشارعين الأردني والفلسطيني.

وبدا لي أن القرار جاء تزامنا مع وصول رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة إلى رام الله الخميس، في زيارة رسمية على رأس وفد وزاري يلتقي خلالها رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور محمد اشتيه.

ويترأس رئيس الوزراء ونظيره الفلسطيني اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية المشتركة التي تعقد في رام الله ، والتي تبحث تعزيز التعاون الثنائي بين الجانبين في مختلف المجالات الاقتصادية.

وأيضا متناغما مع نشر المخرج المصري محمد دياب، فجر الخميس، بيانا باسم أسرة فيلم "أميرة"، أعلن فيه "وقف أي عروض للفيلم"، وتشكيل لجنة تضم أسرى وعائلاتهم لمشاهدته ومناقشته.

وجاء إعلان دياب إثر الحملة الغاضبة التي انطلقت في اليومين الماضيين، بشأن "إساءة الفيلم لأسرى فلسطين" ولا سيما حول "تشويه تهريب النطف".

* علي سعادة كاتب صحفي أردني

المصدر | السبيل