أبدى قائد القوة البحرية الإيرانية، الأدميرال "شهرام إيراني" استعداد بلاده لاستقبال قطع بحرية عُمانية بموانئ بلاده، موضحا أن ميناء صلالة العُماني سبق أن استضاف قطعا عسكرية إيران إبان فترة تفشي فيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19".

جاء ذلك خلال لقاء جمع "إيراني" مع العميد "عبدالعزيز بن عبدالله المنذري"، رئيس لجنة الصداقة العسكرية المشتركة بين إيران وعمان، الذي يزور إيران، حاليا.

ولفت "إيراني" إلى أن رغم محاولات الأعداء وخصوم المنطقة، التي تهدف إلى تقويض العلاقات بين إيران وسلطنة عمان، فإن هذه الأواصر الوثيقة المتجذرة في شعبي البلدين بلغت ذروتها اليوم.

وشدد المسؤول العسكري الإيراني على أن مكانة البلدين المرموقة تنبع من دورهما الاستشرافي على مضيق هرمز، موضحا أن المناداة بالسلام والمودة من القواسم المشتركة التي تجمع بلاده بسلطنة عمان.

وذكر "إيراني" أن هناك تعاونا كبيرا بين البلدين في مجالات عسكرية، على رأسها التعليم الأكاديمي وتبادل طلاب الجامعات العسكرية.

من جانبه، أشاد "المنذري" بالعوامل المشتركة بين الطرفين، العماني والإيراني، في مختلف المجالات الدينية والثقافية والجغرافية، خاصة العلاقات العريقة التي تربط بين شعبيهما.

وشدد على مواصلة التعاون البحري الثنائي أكثر من أي وقت مضى، من أجل تأمين الملاحة البحرية وحماية السلام في منطقة الخليج ومضيق هرمز، إضافة إلى التصدي للإرهاب البحري "والتحركات الشريرة من جانب الخصوم والأعداء".

المصدر | الخليج الجديد+متابعات