التقى وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" نظيره الإثيوبي "أبراهام بيلاي"، الأحد، على هامش قمة الشراكة ‏التركية الأفريقية الثالثة المنعقدة في مدينة إسطنبول التركية.‏

وتبادل الوزيران، خلال اللقاء، وجهات النظر في مجالات الدفاع والأمن الإقليميين، وأطلع وزير الدفاع التركي نظيره الإثيوبي على الحضارات القديمة للجمهورية التركية، من سلالة السلجوق إلى الإمبراطورية العثمانية، وفقا لما أوردته وكالة "الأناضول".

وأفاد "بيلاي" بأن "خلوصي أكار" أوضح له "طموح الجيل التركي الراقي، ونجاحه الباهر في تكنولوجيا الدفاع"، وفقا لما نقلته شبكة "فانا" الإثيوبية.

وشارك رئيس وزراء إثيوبيا "آبي أحمد"، في النسخة الثالثة من قمة الشراكة التركية الأفريقية في مدينة اسطنبول، والتي تستمر لمدة يومين.

وعلى هامش القمة، جرى لقاء بين "أحمد" والرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، وأكد رئيس الوزراء الإثيوبي بعده على تجذر العلاقات التاريخية بين البلدين واستمرار شراكتهما.

وكان "أردوغان" قد أعلن، في أغسطس/آب الماضي، استعداد بلاده لحل النزاع بين السودان وإثيوبيا بشأن منطقة "الفشقة" الحدودية، وذلك على هامش زيارة أجراها رئيس الوزراء الإثيوبي إلى أنقرة.

وحظيت زيارة "آبي أحمد" لأنقرة باهتمام تركي لتزامنها مع الاحتفال بالذكرى السنوية 125 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

ويأتي التقارب التركي الإثيوبي بالتزامن مع تصعيد عنيف تشهده إثيوبيا على جبهة تيجراي، بالإضافة إلى استمرار أزمة "سد النهضة"، وسط تقارير عن وساطة تركية محتملة في الأزمة، بعد التقارب الأخير مع مصر، الذي أعقب فترة من التوتر والقطيعة السياسية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات