حذر بيان خليجي بريطاني، الإثنين، من أن "استمرار إيران بالتصعيد النووي يقوض الأمن الإقليمي والدولي".

وشدد البيان، الصادر عن وزراء الخارجية، على أن محادثات فيينا هي الفرصة الأخيرة لإحياء الاتفاق النووي مع إيران.

واعتبر الوزراء أن "إحياء الاتفاق النووي هو أفضل سبيل لبذل جهود دبلوماسية لضمان الأمن الإقليمي في منطقة الخليج وخلوها بشكل دائم من الأسلحة النووية".

وفي الشأن الليبي، كرر وزراء الخارجية دعمهم لجهود الأمم المتحدة لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة في ليبيا يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري، وشددوا على أهمية سحب كل المقاتلين الأجانب والمرتزقة من هناك دون تأخير.

وفي الملف اليمني، تعهد وزراء الخارجية بمنع إعادة تزويد ميليشيا الحوثيين وحلفائهم بالأسلحة، وأكدوا على الحاجة الملحة لحل سياسي للصراع في اليمن من خلال عملية سياسية ومفاوضات تيسرها الأمم المتحدة.

وجاء صدور البيان بعد عقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الاجتماع الوزاري الخليجي ـ البريطاني، برئاسة وزير الخارجية السعودي، الأمير "فيصل بن فرحان بن عبدالله"، رئيس الدورة الحالية، ووزيرة الخارجية والتنمية البريطانية "إليزابيث تروس"، وذلك في "تشيفنينج هاوس" بالعاصمة البريطانية لندن.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات