الثلاثاء 11 يناير 2022 04:35 م

أعلن العميد الركن "تركي المالكي"، الناطق الرسمي باسم التحالف الذي تقوده السعودية، الثلاثاء، عن انطلاق عملية عسكرية جديدة "لتحرير اليمن بكافة المحاور والجبهات".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، بين "عوض محمد العولقي"، محافظ شبوة المعين حديثاً، والمتحدث باسم التحالف بمدينة عتق، في محافظة شبوة، شرقي اليمن.

وأضاف "المالكي"، أن العملية الجديدة، والتي أطلق عليها "حرية اليمن السعيد"، تهدف إلى "إنماء وازدهار اليمن ليصبح في المصفوفة الخليجية".

وأشاد بتضحيات "ألوية العمالقة"، والجيش الوطني، وكافة أبناء شبوة "الذين ضحوا في هذه المحافظة لتحريرها من ميليشيات الحوثي".

وأوضح "المالكي"، أن تحالف دعم الشرعية في اليمن والحكومة اليمنية يبحثون عن السلام، "إلا أن ميليشيا الحوثي اختارت الحرب".

من جانبه أعلن محافظ شبوة، تحرير المحافظة بشكل كامل من ميليشيا الحوثي.

وأتت زيارة "المالكي" إلى محافظة شبوة، بعد يوم من إعلان قوات الجيش اليمني، استكمال السيطرة على كافة مديريات محافظة المحافظة النفطية وتحريرها من قبضة الحوثيين.

وشهدت شبوة خلال الأيام الماضية، معارك عنيفة بين قوات الجيش ومسلحي الحوثيين في مديريات عسيلان وبيحان وعين، وامتد هذا القتال تجاه مديرية نعمان في البيضاء وأجزاء من مديرية حريب في محافظة مأرب.

ومنذ أكثر من 7 سنوات يشهد اليمن صراعا مسلحا بين القوات الحكومية مسنودة بقوات التحالف الذي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران من جهة ثانية، بعد أن انقلب الأخيرون على"الشرعية" وسيطروا على العاصمة صنعاء ومحافظات يمنية عدة، بقوة السلاح.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات