السبت 15 يناير 2022 07:05 ص

رفض نجم التنس العالمي "آندي موراي" عرضا ماليا مغريا من السعودية لخوض مباراة استعراضية في الرياض.

وقال وكيل اللاعب "مات جينتري" إن المصنف الأول عالميا سابقا رفض مبلغا من 7 أرقام للعب مباراة استعراضية في السعودية، بسبب رفضه لسجل المملكة في مجال حقوق الإنسان، وفقا لما نقلته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وأضاف "جينتري" من ملبورن قبل افتتاح بطولة أستراليا المفتوحة للتنس: "إذا كنت اللاعب رقم 1 سابقا في العالم، فمن المحتمل أن تكسب مليون دولار ومليوني دولار مقابل مباراة استعراضية في الشرق الأوسط.. هذا عرض مخصص للأسماء الكبيرة من اللاعبين العالميين".

وأشار إلى أن "موراي" غير مهتم بعروض اللعب مباراة استعراضية في السعودية، مردفا: "لقد رفض عروضا من السعودية ولا أعتقد أنه سيلعب هناك.. كما لا أعتقد أنه خائف من التعبير عن رأيه في ذلك".

وجاء تصريحات وكيل نجم التنس العالمي عقب انتقادات وجهها نشطاء حقوق الإنسان للاتحاد الإسباني لكرة القدم لمنحه الرياض حق استضافة كأس السوبر الإسباني بمشاركة أندية: ريال مدريد وبرشلونة وأتليتيكو مدريد.

و"آندي موراي"، الذي أعلن اعتزاله عام 2019 بسبب الإصابة قبل أن يعود لملاعب التنس، سبق أن حقق 3 ألقاب من بطولات الجراند سلام الكبرى.

وفي 2018، كان من المقرر أن يلعب النجمان "نوفاك ديوكوفيتش" و"رافائيل نادال" في مباراة استعراضية للتنس بالسعودية لكن هذا الحدث ألغي بسبب إصابة "نادال"، فيما رفض النجم "روجيه فيدرر" عرضا مماثلا حينها.

وتجتذب السعودية كبرى الأحداث الرياضية العالمية لتنظيمها على أرضها خلال السنوات الأخيرة ضمن رؤية ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان" في تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على النفط كمصدر أحادي للإيرادات.

والسعودية متهمة بمحاولة استخدام "الغسيل الرياضي" لصرف الانتباه عن سجلها في مجال حقوق الإنسان وتحسين سمعة البلاد عالميا، خاصة بعد جريمة اغتيال الصحفي "جمال خاشقجي" داخل قنصلية المملكة بمدينة إسطنبول التركية في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات