السبت 15 يناير 2022 09:30 م

أبدى رئيس هيئة الترفيه السعودية "تركي آل الشيخ"، غضبه من الزج باسمه في بعض الصفقات للأندية داخل المملكة، وأبرزها انتقال المغربي "عبدالرزاق حمدالله" للاتحاد قادما من النصر بعد فسخ عقده، وأيضا قضية "محمد كنو"، مدافع الهلال، وتوقيعه للنصر ثم التجديد للزعيم.

ونشر حساب "مساحات كروية" تعليق "آل الشيخ" الذي قال: "من منسوبي الجانب الرياضي الذي تعاملوا معي يعرفون هذه المعلومة، وهذا كلام ليس من قنوات فضائية ولا لاعبين سابقين أو حاليين، إلى متى الزج باسم تركي آل الشيخ في أي سالفة ونظرية المؤامرة أنا تركت الرياضة السعودية من 3 سنوات ونصف، أنا لا أفهم سر ما يحدث، هل بعقل الواحد المبالغ التي تدفع والصفقات التي تطبخ هل أنا أدفعها وفاضي لها؟، أنا شخص أحاول أراعي صحتي اللي أهملت فيها ولولا عملي لما تفاقمت بعض الأمور، وتدهور صحتي ليس له دخل بالرياضة أو الترفيه فيها ولكن من قبل ذلك وأنا أعاني، كل شيء واضح الآن في الرياضة السعودية".

وأضاف: "صدمت إن فيه بعض الناس الكبار يستفسرون مني عن صفقة حمدالله والنصر والاتحاد ظللت أضحك، أنا في آخر الدنيا ولا علاقة بي بكل ذلك.. لو فرضا تدخلت لماذا أتدخل في صفقة مثل هذه؟.. ولو تدخلت بالتأكيد ستظهر صور لي معهم فأين كل هذا كنت شغلتكم بالتغريدات".

وتابع: "لو عندي ريال زيادة في ظل الظروف الحالية أضعه في نادي ألميريا الإسباني والتي كانت خطتي صعوده من 3 سنوات وأضغط بكل قوتي لكي يصعد هذه السنة، إلى متى اسطوانة تركي آل الشيخ، الموضوع أصبح زائدا عن الحد وحسابات صارت واضحة ومعروفة وحسابات رموز ويتكلمون مثل القطيع من بعض الجهات".

وبدأ غضب "تركي آل الشيخ" مبكرا، حيث وجه الصحفي الرياضي "ناصر الطميحي" شكره لرئيس الاتحاد "أنمار الحائلي"، ونائبه "أحمد كعكي"، ولوزير الرياضة السابق "تركي آل الشيخ"، بعد تألق "حمدالله" في أولى مبارياته مع "العميد".

وكتب: "أجمل ما في المباراة اللاعب الظاهرة صاحب الأخلاق الحميدة، حمدالله، وعودة الاتحاد بالنقاط الثلاثة من القصيم، وعلينا أن لا ننسى المستشار تركي آل الشيخ، من القلب مليون ألف شكرًا، وشكرًا أنمار وكعكي وحامد".

"آل الشيخ" الذي يشغل حاليًا منصب وزير الترفيه السعودي علق على حديث "الطميحي" بالتأكيد على عدم وجود أي علاقة له بانضمام حمدالله للاتحاد، مطالبًا الجميع بالتوقف عن الكذب والزج باسمه في الأحداث الرياضية السعودية، ومشددًا على أنه لن ينفق أمواله في الرياضة سوى على ناديه ألميريا.

يُذكر أن النصر فسخ عقد "حمدالل"ه من جانب واحد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ولم يُعلن النادي دوافعه لذلك القرار لكنه اكتفى بالإشارة إلى أن فسخ العقد تم بأسباب قانونية تكفل للنادي حقوقه المالية، ويُطالب النادي حاليًا بالحصول على قيمة الشرط الجزائي في العقد والمقدرة بـ20 مليون يورو.

المصدر | الخليج الجديد