الثلاثاء 18 يناير 2022 02:32 م

يزور وفد أمني مصري، تل أبيب، لعقد اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين، لبحث سبل التهدئة في قطاع غزة، ودفع قضية تبادل الأسرى.

وكشفت قناة "كان" العبرية (رسمية)، أن الوفد المصري سيجري مع المسؤولين الإسرائيليين مناقشات حول عملية إعادة إعمار قطاع غزة، وتثبيت التهدئة، ومحاولات دفع قضية الأسرى الإسرائيليين المحتجزين لدى المقاومة بالقطاع.

وأفادت القناة الإسرائيلية، بأن وفد الضباط المصريين، سيعود إلى القاهرة مساء الثلاثاء.

وكانت مصر توسطت في 21 مايو/أيار الماضي؛ في اتفاق لوقف إطلاق النار لإنهاء جولة تصعيد عسكري عنيفة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، استمرت 11 يوما، وأسفرت عن استشهاد أكثر من 250 فلسطينيا، ومقتل 13 شخصا في إسرائيل.

وسمحت إسرائيل عقب ذلك، بفتح جزئي لمعابر قطاع غزة، وإدخال الاحتياجات الإنسانية الأساسية، مع إبقاء قيود واسعة على الواردات وعمليات التصدير.

ومنذ ذلك الوقت، تزور وفود أمنية مصرية قطاع غزة والضفة وتل أبيب باستمرار، لبحث تثبيت التهدئة، في ظل مناوشات تجري بين فترة وأخرى، بسبب الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال، ما يدفع الفصائل للرد.

المصدر | الخليج الجديد