الأربعاء 19 يناير 2022 12:29 م

عثر الأهالي بشارع الجيش في مدينة دسوق، بمحافظة كفر الشيخ، شمالي مصر، على جثة "روان الحسيني" بطلة العالم السابقة لكرة السرعة ملقاة فوق سطح عقار.

وكشفت التحقيقات الأولية أن الفتاة (22 عاما) كانت في زيارة لمنزل خالتها قبل مقتلها، فيما قالت الأم إنها تلقت اتصالا من هاتف ابنتها وتحدث معها شخص مجهول وأخبرها بوجود جثة ابنتها فوق سطح عقار.

ووفق التحريات، فإن أجهزة الأمن ترجح أن تكون جريمة القتل قد وقعت بدافع السرقة، حيث لم تعثر الشرطة على متعلقات الفتاة مثل حافظة النقود والهاتف الجوال، وبعض المصوغات الذهبية.

فيما كشف التقرير المبدئي لمفتش الصحة أن جثة الفتاة بها آثار خدوش وسجحات حول الرقبة ما يعزز من فرضية خنقها خلال مقاومتها للقاتل.

من جانبها، بدأت الشرطة تفريغ كافة كاميرات المراقبة في محيط المكان الذي وقعت به الجريمة وسؤال المحيطين بالعقار السكني، لكشف ملابسات الحادث، بينما قررت نيابة كفر الشيخ انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة ومعرفة سب الوفاة.

وشيع الآلاف، مساء الثلاثاء، جثمان الضحية في جنازة مهيبة، عقب أداء صلاة الجنازة، فيما تواصل أجهزة الأمن جهودها لكشف ملابسات الحادث.

والمجني عليها اسمها بالكامل "روان محمد الحسيني"، طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الصيدلة بجامعة كفر الشيخ، ولاعبة لكرة السرعة، وحصلت مع فريق نادي دسوق الرياضي، على المركز الأول على مستوى العالم عام 2016، في البطولة التي أقيمت في بولندا، وكرمها وزير الشباب والرياضة السابق، ومحافظ كفر الشيخ الأسبق، وبسببها تم إدراج نادي دسوق الرياضي، على خريطة الأندية الرياضية، حيث تشتهر المدينة، بهذه اللعبة وتحصد بشكل دائم العديد من البطولات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات