الجمعة 21 يناير 2022 03:06 ص

قضت محكمة باكستانية، على امرأة مسلمة بالإعدام، بعد إدانتها بالتجديف، إثر إرسالها رسالة نصية ورسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي "محمد" عبر تطبيق "واتسآب".

صدر الحكم في مدينة روالبندي، حيث أمرت المحكمة الأربعاء، بإعدام "أنيقة عتيق" (26 عاماً) شنقاً حتى الموت، كما حُكم عليها بالسجن 20 عاماً.

واعتُقلت "أنيقة عتيق"، في مايو/أيار 2020، ووجهت إليها تهمة نشر مواد تجديفية على تعريف حسابها على "واتسآب"، وفقاً لملخص صادر عن المحكمة.

وعندما حثها صديق على تغييره، أرسلت بدلاً من ذلك المواد إليه، كما جاء في النص.

ومسألة التجديف "حساسة" بشكل خاص في باكستان، إذ أدت مزاعم غير مثبتة في بعض الأحيان بازدراء الإسلام بصورة متكررة، إلى عمليات مطاردة وضرب أفضى إلى الموت، في السنوات الأخيرة.

وأودع 80 شخصاً السجن في باكستان بتهم التجديف، نصفهم يواجه عقوبة السجن مدى الحياة أو الإعدام، وفقاً للجنة الأمريكية الدولية للحرية الدينية.

وحذر ناشطون حقوقيون، من أن الأقليات الدينية، غالباً تقع ضحية لاستخدام تهمة التجديف لتصفية حسابات شخصية.

في ديسمبر/كانون الأول الماضي، تعرض مدير مصنع سريلانكي يعمل في باكستان للضرب حتى الموت، على يد حشد غاضب وأحرقت جثته، بعد اتهامه بالتجديف.

المصدر | الخليج الجديد