الجمعة 21 يناير 2022 06:26 ص

أعلن تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب"، الخميس، مقتل أحد قادته العسكريين في ضربة أمريكية باليمن، وفق "ريتا كاتز"، مديرة موقع "سايت" الاستخباراتي، الذي يراقب أنشطة الجماعات المسلحة على الإنترنت.

وقالت "كاتز" إن التنظيم لم يذكر أي تاريخ أو مكان قتل "صالح بن سالم بن عبيد عبولان"، المعروف أيضا باسم "أبوعمير الحضرمي"، الذي كان من بين مساعدي زعيم القاعدة "أسامة بن لادن".

وأشارت إلى تقارير على "تويتر" عن غارة جوية أمريكية أسفرت عن مقتل 3 من مقاتلي التنظيم يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت اعتقال زعيم تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب"، "خالد باطرفي"، ومقتل نائبه "سعد عاطف العولقي"، خلال "عملية أمنية في مدينة الغيضة بمحافظة المهرة اليمنية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي".

وذكر تقرير الأمم المتحدة، آنذاك، أنه "بالإضافة إلى خسائرها على مستوى القادة، فإن القاعدة في جزيرة العرب تعاني من تآكل في صفوفها بسبب الانشقاقات، لا سيما بعد الضربات والهزائم الكبرى التي تلقتها في محافظة البيضاء باليمن".

وأوضح التقرير أن شبكة القاعدة العالمية "تواجه تحديا جديدا وملحا فيما يتعلق بقيادتها وتوجهها الاستراتيجي، بعد فترة استثنائية من استنزاف كبار قادتها" في أفغانستان ومالي والصومال واليمن ومحافظة إدلب السورية.

وبحسب القيادة المركزية الأمريكية، لم يتم تنفيذ أي غارات جوية عسكرية أمريكية في اليمن بين عامي 2020 و2021، الذي شهد في السابق ضربات جوية متعددة كل عام ضد أعضاء تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية".

وكان تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" أعلن، في فبراير/شباط 2020، تولي "باطرفي" زعامة التنظيم، بعد مقتل زعيمه السابق "قاسم الريمي" في غارة بطائرة مسيرة أمريكية باليمن.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، أعلن التنظيم مسؤوليته عن إطلاق نار في قاعدة بحرية بولاية فلوريدا الأمريكية أدى إلى مقتل 3 بحارة بيد ضابط سعودي، وفقا لموقع "سايت".

وتعتبر الولايات المتحدة تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب"، الذي يتّخذ من اليمن مقرا، أخطر فروع "القاعدة"، وعززت ضرباتها ضد التنظيم بعد تولي "دونالد ترامب" الرئاسة الأمريكية عام 2017.

وتمكنت الولايات المتحدة، خلال العقد الأخير، من قتل غالبية قيادات الصف لهذا التنظيم في اليمن.

وعقب مقتل "الريمي"، أعلنت واشنطن مكافأة قدرها 11 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن "باطرفي" و"العولقي".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز