الأحد 23 يناير 2022 01:10 م

أكد المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، "أنور قرقاش"، الأحد، على وجود إجماع عربي على مشروع قانون إماراتي لتصنيف جماعة "أنصار الله" (الحوثي) كتنظيم إرهابي.

ونفى "قرقاش" تحفظ أي دولة عربية على مشروع القرار الإماراتي، مشيدا بالموقف العربي الأصيل الذي يقف ضد العدوان على الإمارات.

وكتب معلقا عبر "تويتر" قائلا: "القرار يمثل إنجازا ايجابيا للدبلوماسية الإماراتية".

وجاء طرح المشروع الإماراتي أمام جامعة الدول العربية، خلال الاجتماع الطارئ على مستوي المندوبين الدائمين برئاسة الكويت، لمناقشة الهجوم الذي تعرضت له العاصمة الإماراتية أبوظبي قبل أيام.

ودان الاجتماع، الهجوم الحوثي بثلاثة صواريخ كروز على منطقة مصفح آيكاد 3 ومنطقة الإنشاءات الجديدة في مطار أبوظبي الدولي، والذي أدى إلى انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بترولية وأسفر عن وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة ستة من المدنيين الأبرياء.

وأكد المجتمعون، على وقوفهم مع الإمارات أمام كل ما يهدد أمنها واستقرارها، معتبرين الهجمات الأخيرة انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي، كما تشكل تهديداً للسلم والأمن الإقليميين وتقوض الأمن القومي العربي، وتضر بالأمن والسلم الدوليين.

ودعا مجلس الجامعة العربية، الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، إلى تحمل مسؤولياتهما واتخاذ موقف حاسم وموحد ضد الاعتداءات الحوثية على السعودية والإمارات.

وكانت ميليشيا الحوثي اليمنية، تبنت هجمات "بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة ومجنحة"، استهدفت منشآت في منطقة المصفح، وموقعا قيد الإنشاء بمطار أبوظبي الجديد، وهددت الجماعة بالمزيد من الغارات الجوية على الإمارات، إذا استمرت دول الخليج في ما وصفته بـ"العدوان على اليمن".

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية "أحمد أبوالغيط" قد أكد إدانته الشديدة للهجوم الحوثي على الأراضي الإماراتية، وشدد على أن الجامعة تقف مع الإمارات في مواجهة العمليات الإرهابية.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات