الخميس 27 يناير 2022 09:16 ص

أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، على ضرورة حماية احترام الرئاسة التركية، نافيا علاقة إهانة الرئيس بحرية التعبير.

وقال "أردوغان" إن إهانة الصحفية التركية "سديف كاباش" له جريمة لن تمر دون عقاب، رافضا اقتراح حزب "الشعب الجمهوري" المعارض، إلغاء جنحة إهانة الرئيس.

وأضاف في مقابلة مع قناة "إن تي في" الخاصة: "من واجبنا حماية احترام منصبي والرئاسة، وهذا لا علاقة له بحرية التعبير".

وخاطب "أردوغان" الصحفية "سديف كاباش" قائلا: "يمكن أن يكون هناك نقد، لكن يجب أن يمارس بلغة مناسبة"، بحسب "أ ف ب".

وجرى توقيف "كاباش" ليل الجمعة-السبت الماضي، بعد ساعات من ظهورها على التليفزيون حيث أدلت بتصريحات اعتبرت مهينة لـ"أردوغان".

وكتبت "كاباش" على حسابها عبر "تويتر"، حيث يتابعها نحو 900 ألف مشترك: "عندما يظهر ثور في أحد القصور، لا يصبح ملكا، بل يصبح القصر حظيرة"، مشيرة إلى "مثل شركسي" دون أن تشير لأي شخص أو مكان.

ولاحقا، رد وزير العدل التركي "عبدالحميد جول"، على "تويتر" قائلا: "أنا ألعن الكلمات القبيحة التي تستهدف رئيسنا".

وينص القانون التركي على عقوبة السجن لمدة تراوح بين سنة و4 سنوات لمن يدان بتهمة "إهانة الرئيس" في تركيا.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب