الخميس 27 يناير 2022 11:19 ص

أعلن الناطق باسم الكرملين "دميتري بيسكوف"، الخميس، قبول الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين"، دعوة نظيره التركي "رجب طيب أردوغان" لزيارة تركيا.

ولم يحدد "بيسكوف" موعدا للزيارة، لكنه أشار إلى أن توقيتها مرهون بالجداول الزمنية للرئيسين والوضع الوبائي لفيروس "كورونا".

وأضاف "بيسكوف" أن هناك نوعا من التوقف في عملية انعقاد كل من اللجنة الحكومية المشتركة والهيئة العليا للعلاقات الثنائية التي يرأسها الرئيسان، بحسب "روسيا اليوم".

وجاءت استجابة "بوتين" لدعوة وجهها "أردوغان" إلى نظيره الروسي، لزيارة تركيا، فضلا عن طرحه مبادرة للتوسط في حل التوتر بين روسيا وأوكرانيا.

وقال "أردوغان" خلال مقابلة متلفزة، الأربعاء الماضي: "دعونا السيد بوتين إلى بلادنا.. نريد اتخاذ بعض الخطوات لتنظيم لقاء ثنائي بيننا.. لبحث العلاقات الثنائية".

وأضاف: "أتمنى ألا تقدم موسكو على عمل عسكري ضد أوكرانيا، فمثل هذه الخطوة لا يمكن أن تكون عقلانية بالنسبة لروسيا والمنطقة"، داعيا إلى فتح الطريق المؤدي إلى السلام مجددا عبر جمع زعيمي البلدين في تركيا.

وهناك تقارب لافت بين موسكو وأنقرة على خلفية التوتر بين موسكو والغرب، والعلاقات التي تزداد حدة بين تركيا والولايات المتحدة.

وتصر تركيا على حيازة النظام الدفاعي الروسي "إس-400" المضاد للطائرات إلى تركيا، ما أثار غضب الولايات المتحدة.

واقتصاديا، يقترب حجم التبادل التجاري بين البلدين بنحو 30 مليار دولار أمريكي.

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم