Ads

استطلاع رأي

في رأيك، ما السبب الرئيسي في أزمة مصر الاقتصادية؟

السياسات الاقتصادية التي يتبناها الرئيس المصري

تداعيات التطورات الدولية خاصة كورونا وحرب أوكرانيا

عوامل متراكمة وموروثة من عهود سابقة

أهم الموضوعات

هددت بإحراق ما تبقى من أوكرانيا.. روسيا تتبادل أسرى وتتوعد بالسلاح النووي

وزير الخارجية السعودي يصل الكويت فى زيارة رسمية

القاهرة.. أمين عام حركة "الجهاد" الفلسطينية يلتقي عباس كامل

بـ 111 مليون دولار.. شقة تسجل أعلى سعر بيع بتاريخ عقارات دبي 

تشمل الدفاع.. الإمارات تعلن عن مبادرة تعاون ثلاثية مع فرنسا والهند

Ads

خوفا من غزو روسي لأوكرانيا خلال أيام.. أمريكا تعزز قواتها العسكرية في أوروبا

الجمعة 11 فبراير 2022 08:30 م

قررت الولايات المتحدة تعزيز قواتها العسكرية في أوروبا، مع تصاعد التوتر الروسي الأوكراني، والتأكيد أن غزو موسكو لكييف قد يأتي في أي وقت، ربما قبل نهاية دورة الألعاب الأولمبية الشتوية هذا الشهر.

وأعلنت البحرية الأمريكية، إرسال 4 مدمرات إلى منطقة الأسطول السادس المسؤول عن أوروبا.

كما قررت واشنطن إرسال 3 آلاف جندي من الفرقة 82 المحمولة جوًا إلى بولندا خلال اليومين المقبلين، للانضمام إلى 1700 جندي موجودين هناك.

وأظهرت صور الأقمار الصناعية التجارية التي نشرتها شركة أمريكية خاصة، عمليات انتشار عسكرية روسية جديدة في عدة مواقع بالقرب من أوكرانيا.

وقالت شركة "ماكسار تكنولوجيز"، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، والتي تتابع حشد القوات الروسية لأسابيع، إن الصور التي التقطت الأربعاء والخميس أظهرت عمليات انتشار جديدة مهمة في عدة مواقع في شبه جزيرة القرم وغرب روسيا وبيلاروسيا.

وتجري روسيا مناورات عسكرية مشتركة في روسيا البيضاء السوفيتية السابقة بالإضافة إلى مناورات بحرية في البحر الأسود، في إطار تصاعد النشاط العسكري بالقرب من أوكرانيا الذي أثار مخاوف من غزو وشيك. وتنفي روسيا أي خطط لشن هجوم.

من جانبه، أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي "جيك ساليفان"، أن "الجنود الأمريكيين لن يقاتلوا روسيا"، وأن الرئيس الأمريكي "جو بايدن" سيتصل هاتفيا بنظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، في القريب العاجل.

وقال في تصريحات الجمعة: "العسكريون الأمريكيون في أوروبا لن يقاتلوا روسيا، في حالة التصعيد حول أوكرانيا، فهم سيحمون حلفاءنا في الناتو".

من جهتها، أفادت شبكة "سي إن إن" الأمريكية نقلا عن مصادر مطلعة، أن "الإدارة الأمريكية تعتزم سحب مراقبيها من بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الموجودة في أوكرانيا".

وأفادت الشبكة بأن "البيت الأبيض يدرس إمكانية تقليص المزيد من موظفي السفارة الأمريكية في كييف بناءً على البيانات التي تشير إلى وقوع الهجوم على أوكرانيا قبل نهاية الألعاب الأولمبية الأسبوع المقبل"، حسب الشبكة.

وقال وزير الخارجية "أنتوني بلينكن"، الذي يزور أستراليا: "نحن في نافذة يمكن أن يبدأ فيها الغزو في أي وقت، ولكي نكون واضحين، يمكن أن يكون ذلك خلال الأولمبياد".

وتنتهي ألعاب بكين يوم 20 فبراير/شباط الجاري.

وقال "بلينكن": "ببساطة، ما زلنا نرى مؤشرات مقلقة للغاية على التصعيد الروسي، بما في ذلك وصول قوات جديدة إلى الحدود الأوكرانية".

ومع انتشار القلق في المجتمع الدولي، طلبت اليابان وهولندا أيضًا من مواطنيهما الجمعة مغادرة أوكرانيا على الفور.

وسيتم سحب البعثة الدبلوماسية الهولندية من كييف ونقلها بعيدًا عن الحدود الروسية إلى لفيف في غرب أوكرانيا.

من جانبها، أمهلت أوكرانيا، روسيا 48 ساعة لتوضيح طبيعة أنشطتها العسكرية قرب الحدود وفي القرم.

وفي حال امتناع روسيا عن الرد، ستطلب أوكرانيا اجتماعا طارئا لمجلس الأمن.

وحشدت روسيا بالفعل أكثر من 100 ألف جندي بالقرب من أوكرانيا، وبدأت هذا الأسبوع مناورات عسكرية مشتركة في بيلاروس المجاورة وتدريبات بحرية في البحر الأسود.

وتنفي موسكو وجود خطط لغزو أوكرانيا، لكنها تقول إنها قد تتخذ إجراءات "عسكرية-فنية" غير محددة ما لم يتم تلبية سلسلة من المطالب، بما في ذلك وعود الناتو بعدم قبول أوكرانيا مطلقًا وسحب القوات من أوروبا الشرقية.

المصدر | الخليج الجديد

  كلمات مفتاحية

أوكرانيا غزو أوكرانيا التوتر الروسي الأوكراني قوات أمريكية القوات العسكرية

بلينكن: روسيا ستغزو أوكرانيا قبل نهاية أولمبياد بكين وليس بعدها

قبل غزو روسي محتمل.. أمريكا تخطط لإخلاء سفارتها في أوكرانيا

أمريكا تعتزم الإبقاء على 100 ألف جندي في أوروبا