الأحد 13 فبراير 2022 03:12 م

عبرت الغواصة الروسية "روستوف نا دونو" مضيق البوسفور بمدينة إسطنبول، قادمة من بحر مرمرة ومتوجهة نحو البحر الأسود، وسط توتر بين موسكو والغرب على الحدود الأوكرانية الروسية.

ورصدت وكالة "الأناضول" مشهد عبور الغواصة من مضيق البوسفور، حيث اعتلى عد من أفراد طاقمها متن الغواصة لمشاهدة مدينة إسطنبول.

وأضافت الوكالة أن الغواصة رافقها أثناء عبورها من مضيق البوسفور، قوات خفر السواحل التركي.

وكانت روسيا أعلنت، في وقت سابق، السبت، بدء مناورات بحرية جديدة في البحر الأسود.

وأوضحت وزارة الدفاع الروسية، أن هدف المناورات هو "الدفاع عن الواجهة البحرية لشبه جزيرة القرم، وقواعد قوات أسطول البحر الأسود، إضافة إلى القطاع الاقتصادي في البلاد من تهديدات عسكرية محتملة".

 

ويعد البوسفور من أهم ممرات النقل البحرية في أوروبا.

ووفق مراقبين، قد تواجه تركيا مأزقا حال اندلاع حرب بين روسيا وأوكرانيا، يتمثل فيما إذا كانت ستسمح لأطراف تلك الحرب بعبور السفن الحربية عبر مضيقها الحيوي.

وحشدت روسيا، في الأشهر الأخيرة، عشرات آلاف الجنود عند الحدود الأوكرانية؛ ما أثار مخاوف من غزوها لهذا البلد، الأمر الذي تنفيه موسكو التي تطالب بضمانات أمنية بما فيها عدم قبول حلف شمال الأطلسي بانضمام أوكرانيا إليه.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول