الأربعاء 23 مارس 2022 09:46 ص

أفاد شهود عيان، الأربعاء، بسماع دوي إطلاق نار عند البوابة الشرقية لمطار العاصمة الصومالية "مقديشو".

وأفادت مصادر إعلامية محلية بأن إطلاق النار جراء اشتباكات لا تزال مستمرة بين مسلحين تابعين لحركة الشباب وقوات الأمن.

وأضافت المصادر أن المجموعة المسلحة هاجمت مجمع حلني الذي يضم مقار البعثات الأجنبية الدولية في مقديشو، وأن 3 من المهاجمين قتلوا، فيما أصيب نائب قائد شرطة المطار الدولي.

وأورد التليفزيون الصومالي الرسمي أن قوات الأمن في البلاد تتعامل مع "حادث إرهابي" على بوابات "معسكر للجيش" في العاصمة مقديشو.

فيما  نقلت الإذاعة الصومالية الحكومية عن متحدث باسم الشرطة قوله إن "إرهابيين اثنين حاولا اقتحام قاعدة عسكرية قرب المطار الدولي لكن قوات الأمن منعتهما".

وسارعت حركة "الشباب" لإعلان مسؤوليتها عن الهجوم على المطار، دون مزيد من التفاصيل.

وتفيد الأنباء الأولية بأن المسلحين يستهدفون مقار أمنية مختلفة في العاصمة الصومالية مقديشو، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

فيما نقلت وكالة "رويترز" عن وكيل السفر "محمد أحمد" أن إقلاع الرحلات الجوية من مطار مقديشو الصومالي توقف بسبب إطلاق النار مستمر بالقرب من بوابته الشرقية.

وقال "أحمد": "ليس هناك إقلاع للرحلات الجوية لأنه محفوف بالمخاطر بسبب تبادل إطلاق النار. الهبوط وارد".

يذكر أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" تصنف حركة الشباب كأقوى فروع تنظيم "القاعدة" في جميع أنحاء العالم، وتقدر قوتها بين 5000 إلى 7000 مقاتل.

((2))

المصدر | الخليج الجديد + وكالات